الجامعة اللبنانية تخضع لـ«حزب الله»: المجالس الحسينية مباحة و «فيروز» ممنوعة

حزب الله يسيطر على الجامعات اللبنانية، فيروز ممنوعة والمجلس الحسيني مسموح!

حدث ضجّ به الإعلام اللبناني، فها هو حزب الله يفرض عقيدته مجدداً، وهذه المرة في الجامعة اللبنانية كلية الهندسة (الحدث)، حيث منع أصدقاء الطالب محمد حمادي الذي توفي منذ أكثر من شهر من إحياء عيده على وقع أغاني فيروز لأنّ الأغاني محرمة.

الحزب الذي منع هذه المناسبة بكل ما تحمله من بعد إنساني، مع تشديد طلابه لهذا الرفض دون مراعاة لحضور والدة حمادي المفجوعة على ابنها، ولا تفكير بالإحباط الذي سيعكسه فعلهم عليها، تذرعت تعبئته الطلابية بـ”احترام الآخر” الذي لا يريد أن يسمع الموسيقى وأنّ وسط الجامعة للجميع.

إقرأ أيضاً: فيروز ممنوعة في الجامعة اللبنانية.. فهل يطالب طلاب حزب الله بإلغاء معهد الفنون؟

إلا أنّه كما يبدو كلمة “الجميع” لها ازداوجية لدى حزب الله وطلابه، إذ يحق لهم في كلية العلوم تحويل الصرح التربوي لحسينة وتعليق صور الخامنئي وترديد اللطميات.

كما لا حرج من تعليق الأعلام الحزبية في أكثر من مناسبة دينية، وإن شارعتم طلاب الحزب في ذلك سوف يقولون “حرية الرأي والتعبير”.

إقرأ أيضاً: طلاب حزب الله يمنعون والدة وأصدقاء «محمد حمادي» من إحياء ذكراه

في سياق كل هذا أطلقت المؤسسة اللبنانية للإرسال هاشتاغ #مين_بيمنع، تعليقاً منها على الأمرين أما التغريدات فقد تنوعت على الشكل التالي:

آخر تحديث: 17 فبراير، 2017 3:01 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>