هل يعلن ثوار سوريا استسلامهم في حلب الشرقية؟

ثوار سوريا بين الحصار والقصف والهجمات العسكرية للنظام السوري

بمقالة لموقع “عربي21” حمل عنوان “هل سينتفض الثوار في حلب؟ فصائل تجيب” جاء فيه ان قيادات من المعارضة السورية المسلحة صرحت لها أنها معطيات المعارك في حلب والضغوطات التي سببها تقدم جيش النظام الضخم داخل احيائها الشرقية يمنعهم من الادلاء بأي تصريح.

وبحسب ما اوردته “عربي 21” فإن جيش الفتح يعتبر ان اي تصريح الآن سيكون سلبياً، ذلك ان اصدار التصريحات عبر الاعلام دون فعل شيء على الارض سيفقد الثوار هيبتهم.

إقرأ ايضاً: بالأرقام.. خسائر حزب الله في سوريا: 1600 عنصراً قد سقطوا وشيّعوا

وأضاف موقع “عربي 21” أن  المراقب العسكري في مركز “نورس” للدراسات مازن علوش، قال أن الثوار رغم تقدم النظام وحلفاءه إلا انهم مازالوا مسيطرين على ثلث حلب الشرقية.

إقرأ ايضاً: إدارة إيرانيّة – روسيّة لسوريا!

وبحسب علوش فإن مناطق المعارضة السورية تفتقد للغذاء والدواء والماء مما يجعل اوضاعها صعبة للغاية. وأكد علوش لـ”عربي 21″ أن الثوار يتحركون بكثافة داخل الطامورة والملاح ومدينة الخناصر.

في مقالة اخرى لـ”عربي 21″ بعنوان “السيطرة على كامل حلب قبل يناير.. والأمم المتحدة تحذر” أن مسؤول عسكري لدى النظام السوري قال لوكالة رويترز ان التحركات العسكرية التي يقوم بها جيش الاسد وحلفاءه تهدف للسيطرة الكامل على حلب وانهم يسعون لبسط كامل نفوذهم عليها قبل تسلم الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب زمام السلطة في شهر كانون الثاني القادم. وقال المسؤول العسكري لرويتزر ان المعارك ستشتد في الايام القادمة بهدف تحقيق الاهداف المرجوة قبل كانون الثاني.

 

 

 

آخر تحديث: 30 نوفمبر، 2016 12:31 م

مقالات تهمك >>