كيف تصرّف قائد الطائرة البوليفية فأنقذ الركاب الخمسة؟

نادرا ما تنتهي كارثة تحطم طائرة مع وجود ناجين على متنها، إلّا أن معجزة كانت كفيلة بنجاة 5 من ركاب الطائرة البوليفية أمس من أصل 81 شخصا كانوا على متنها.

فما هي العوامل التي أنقذت هؤلاء الخمسة بعد سقوط الطائرة في كولومبيا وعلى متنها فريق برازيلي لكرة القدم؟

وقد عرف فيما بعد أن الناجين الخمسة هم ثلاثة لاعبين، إضافة إلى شخصين آخرين، وبحسب تحليل صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فإن سر إفلات هؤلاء من الموت المحتم بالرغم من تحطم الطائرة بشكل كامل إلى قائد الطائرة الذي وصفته الصحيفة بأنه “بطل خارق”، وهو ميكي كويرجا 54 عاماً، عندما تأكد بأن كارثة ستحل بالطائرة، مع ظهور مشاكل تقنية خطيرة، قام الطيار بتفريغ خزان الوقود من محتواه وذلك للحؤول  دون انفجار واحتراق الطائرة وهو بالتالي ما أنقذ حياة هؤلاء الخمسة بأعجوبة.

والجدير ذكره، أن الطائرة تتبع لشركة “لاميا” في بوليفيا، وهي من طراز(CP- 2933)، كان على متنها فريق كرة قدم برازيلي كامل، إضافة الى عدد من الصحافيين والركاب.

إقرأ ايضًا: تحطم طائرة تنقل فريقا برازيليا لكرة القدم في كولومبيا.. والعثور على ناجين

 

 

آخر تحديث: 18 أغسطس، 2017 11:36 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>