«المردة» لن يتنازل.. والتشكيل الحكومي دخل في الثلاجة

فيما يتعلّق بالتأخر بإنجاز التشكيلة الحكومية،  قالت مصادر متابعة لملف التشكيل لـ«الجمهورية» إنّ «التيار الوطني الحر» لا يزال يرفض التنازل عن حقيبة التربية، كما أنّ النائب سليمان فرنجية لم يُبدِ بعد قبوله بها، والرئيس المكلّف خيَّر «المردة» بين حقيبتَي الثقافة والاقتصاد فقط، فيما يصِرّ«المردة» على حقيبة خدماتية أساسية.

وفي السياق نفسه، قال الوزير السابق يوسف سعادة لـ«الجمهورية» إنّ اللقاء مع الحريري جاء بطلب منه، وَسادته أجواء ودّية وصريحة، وقد حرصَ الرئيس المكلف على الصداقة المتبادلة بين الطرفين، وأبدى رغبته بمشاركة «المردة».

إقرأ ايضًا: الحكومة عالقة في صراع الأحجام بين بري وفرنجية والقوات

وأضاف: «لا نزال على موقفنا بأنّنا نريد حقيبة من ثلاث: الاتصالات أو الطاقة أو الأشغال، ولا نَعتبر أنّ هذا الأمر عقدة، لأننا أوّلاً نختار حقيبةً من ثلاث، وتمثيلُنا مسيحياً معروف وبُعدنا الوطني غير مشكوك به، عدا عن أنّ لدينا دعماً كبيراً من حلفائنا، ووعَدنا الرئيس الحريري بأن يبقي على خط التواصل معنا إلى حين إيجاد حلّ».

آخر تحديث: 26 نوفمبر، 2016 9:33 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>