قطع كل طرق إمداد «داعش» في الموصل

قطعت القوات العراقية طريق إمداد مسلحي ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” المتحصنين في الموصل. وقال مسؤلون إن قوات الحشد الشعبي، التي تشارك إلى جانب الجيش العراقي في عملية الموصل، قطعت طريقاً سريعاً في غرب البلاد.

إقرأ أيضا: مقبرة جماعية وجثث بلا رؤوس في الموصل من اعمال داعش

وانضمت قوات الحشد الشعبي إلى قوات البيشمركة الكردية في خطوة تعني أن الموصل وتلعفر المجاورة أصبحتا معزولتين. وقال أبو مهدي المهندس، أحد قادة قوات الحشد الشعبي، لـ(فرانس برس) أن “قوات الحشد قطعت الطريق بين تلعفر وسنجار”، مشيرا إلى المدينتين الواقعتين على الطريق الذي يربط الموصل بسوريا. واستعادت القوات العراقية السيطرة على بعض الأحياء في شرقي الموصل، ولكنها ما زالت تواجه مقاومة شرسة من مسلحي التنظيم.

وبدأت القوات العراقية عملية موسعة لاستعادة الموصل، ثاني أكبر مدن البلاد، ومعقل تنظيم الدولة، والتي أعلن فيها أبو بكر البغدادي، زعيم التنظيم، تأسيس ما أسماه دولة الخلافة عام 2014.

ودخلت القوات العراقية بالفعل المدينة من الشرق، بينما تقترب منها قوات البيشمركة وقوات أخرى من الشمال والجنوب، وما زال الجنوب فقط مفتوحاً.

آخر تحديث: 5 مارس، 2018 1:40 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>