الدكتورة ريما مسلّم لـ«جنوبية»: «لايف لوجي» علاج للحالات المستعصية وهذا ما أطلبه من الرئيس عون

الدكتورة ريما مسلّم تعلن عبر "جنوبية" عن طريقة علاج جديدة وتدعو إلى تقييمها علمياً من المراجع المختصة في الدولة، وتناشد رئيس الجمهورية ميشال عون النظر علمياً وإنسانياً بعين الحرص على الإنجازات اللبنانية.

لمع اسم الدكتورة ريما مسلّم مع بروز إنجازاتها في علاج الحالات الصحية المستعصية، بعد أن أعلن الطب عجزه عن متابعتها، فحصلت “إنجازات” طبية لافتة، وثـّقتها الدكتورة مسلّم علمياً وإعلامياً، وتابعتها مع الأطباء المعالجين، فرسّخت أداءها في الواقع الصحي والإنساني وتوصلت إلى إنجاز خريطة علاجية مكنتها من تشكيل رؤية واضحة تمثلت في “لايف لوجي”.
في التعريف بالعلاج على طريقة “لايف لوجي”، يستوقفنا ذلك التكامل مع العمل الطبي، والابتعاد عن الوصفات والأدوية وعن الأضرار الجانبية التي يمكن أن تنشأ جراء أساليب يجري اعتمادها ولا يستطيع الطب تجنـُّبها في بعض الحالات..
وللغوص في تفاصيل هذه التجربة، نترك للحوار مع الدكتورة ريما مسلّم يأخذ مجراه، ويكشف المزيد من الوقائع المثيرة والدافعة إلى التساؤل: هل سيجد لبنان صيغة قانونية تستوعب “لايف لوجي”، بعد أن تتأكد من جدواه العلمية والطبية والإنسانية؟
هذا السؤال ينتظر الحكومة الجديدة، ووزير الصحة الجديد، رغم أن الدكتورة مسلّم تسارع إلى مناشدة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التدخل لحسم الموقف حفاظاً على إنجاز لبناني تريد له أن يسجل في لبنان، وليس في أي دولة أخرى.

لايف لوجي

 

مسارات الحوار

• د.ريما مسلم تعالج حالات مستعصية وكُرّمت طبياً بأكثر من بلد عربي، كيف كانت البداية وماذا تكلمينا عن مسيرتك؟
من خلال متابعتي لطرق اسيا الشرقية العلاجية كالسوكي وغيرها.. وبعد سنوات من مراقبة ومتابعة الحالات المرضية، توصلتُ إلى اكتشاف نقاط حيوية في جسم الإنسان يمكن من خلالها الوصول إلى علاج حالات استعصت على الطب، هذه النقاط أفادت المرضى وحققت نقلة نوعية في أمور كان المساس بها يعتبر خطرا، ولكنها فعليا كانت تعطي نتائج خيالية وقضت على مشاكل مستعصية.
ونتيجة التراكم في الخبرات، تمكنتُ من رسم خريطة علاجية مكنتني من تحقيق نتائج أدهشت عالم الطب، وعندها قمتُ تسجيل حماية ملكية فكرية في لبنان، حملت الرقم 4290 بتاريخ 15/12/2015 ، وذلك بناء على طلب الاطباء المرافقين لرحلتي العلاجية بطريقة تشخيص وعلاج جديدة محمية في 164 دولة.

• ما هو “لايف لوجي”؟ وكيف يتم التشخيص؟ 
التشخيص يكون بإصبعي فقط.. وهو مجرد خبرة وتركيز فالتشخيص الصحيح حل لنصف المشكلة والحمدلله و ما اوتيتم من العلم الا قليلا …
أما التعريف، فـ”لايف لوجي” هو علاج الحالات التي فقدت الأمل بالشفاء، وبدون اية أجهزة او تحاليل. يمكن التشخيص بطريقة “لايف لوجي” العلاجية بأصابع اليد فقط، حيث نفحص بعض المراكز العصبية من اليد أو الرجل او الرقبة او البطن، المرتبطة بطريقة العلاج ويمكن تشخيص الحالة مباشرة وفي وقت قصير، ومهما كانت المشكلة نصل إلى نتائج إيجابية معقدة باذن الله ..

• ما هي الحالات التي تعالجها لايف لوجي ؟
تعالج “لايف لوجي” الامراض التي لا علاج لها في الطب التقليدي او التكميلي. فعلى سبيل المثال لا الحصر، تعالج أكثر أنواع الديسك خطورة وأشدها الماً، وأشد أنواع آلام الرأس، وآلام الرقبة والتشنجات والدوخة المجهولة السبب، مشاكل التوازن وحالات المناعة الذاتية والجنف والتصلب اللويحي والكثير غيرها من الأمراض…

• هل تتعارض “لايف لوجي” مع الطب التقليدي؟
ابداً لا تتعارض لأن الحالات التي تعالجها “لايف لوجي” لا تُعالج لا طبياً ولا فيزيائياً ولا عشبياً حتى.. فـ”لايف لوجي” كما يقال قشة النجاة عند الغرق، والحل بعد الاعلان عن اليأس من الحالة المرضية، والاستسلام لفكرة أنه على المريض ان يتعايش مع الالم والمشكله طيلة العمر، وهنا يأتي دور “لايف لوجي”.

 

• ما رأي الاطباء ؟ و هل تواجهين مشاكل مع الأطباء المعالجين للحالات التي تتابعينها؟
ابداً ابداً فالتعاون سائد مع الكثير من الأطباء يتابعون مسيرتي العلاجية. الكثير منهم يحوّلون المرضى إلينا، أو يطلبون رأيي في بعض الحالات .

• ما الرأي السائد من الجانب الطبي عن عالعلاج؟
اسمع كثيراً انها معجزات علاجية ويهنئني أطباء أصدقاء، والكثيرون يلتزمون الصمت والدهشة ويراقبون عن قرب بإرسال اكتر من حاله لانتفاء كلمة الصدفة العلاجية .

• هل يتم متابعة الحالات مع الطبيب؟
نعم دائماً. أنا أعيد المريض لطبيبه مع أخذ رأيه بالتحسن والتطور للحالة فنحن نكمل بعضنا.

• هل تتعرضين لتشويه ما، وما أسباب الإزعاجات التي تعرضت لها؟
الحمدلله بالنسبة للعلاج لا شيء يسمح بالتشويه. لأن “لايف لوجي” اذا لم يستفد المريض، فإنه لا يتأذى، لأننا لا نعطي أدوية أو أعشاب ولا نستعمل أجهزة. أما على الصعيد الشخصي، فهناك البعض من المشوهين الذي يبثون الأكاذيب، وهذا يحصل كالعادة تجاه اي عمل ناجح، ونحن لم نكترث لهم و كنت أشكرهم في مقابلاتي لأنهم يعطونني القوة للإستمرار.

• هل تعتمد “لايف لوجي” على د. ريما مسلم فقط؟
ابداً فانا لدي اكثر من ٦ مراكز في دول عربية وهناك طلاب “لايف لوجي” بكثير من الدول العربية ولله الحمد، وكلهم لهم نتائجهم بناء لخارطة “لايف لوجي” العلاجية.

• كم هي مدة دراسة طالب “لايف لوجي”؟
لا تقل عن ثلاث سنوات مع الاختبارات الدائمة مع حضور سنوي للطلاب لاخذ كل جديد علاجي فنحن في تجديد دائم ..

• هل تستند د. ريما مسلم الى قواعد علمية في العلاج ؟ وما هي هذه القواعد؟
نعم في كل أمر عندما تـُثبت التجربةُ الفعل، يؤخذ كقاعدة. بعبارة أخرى عندما نعالج حالة ديسك جراحي لم يستفد بالجراحات أو الأدوية، والمريض في حالة ألم شديد ويصرخ: إقطعوا لي رجلي.. وبجلسات قليلة لا تتخطى الثلاث، اي في ثلاثة أيام يكون المريض طبيعياً، هنا يجب ان نأخذ العمل الذي تم كقاعدة..

• أين هي الفوارق بين “لايف لوجي” وبين العلاج الفيزيائي والكايرو براكتيك؟
نعم. الفارق كبير. بالنسبة للعلاج الفيزيائي فهو يعالج ما لا يعالجه “لايف لوجي” لأن الفيزيائي يعالج العضل والكسور، و”لايف لوجي” يعالج العصب ولا اشتراك بينهما، بل انما يكملان بعضهما، وبالنسبة للكايرو براكتيك فرق كبير جداً من حيث العمل، أما من حيث الرؤيا فقريب جداً.

• إذا أردنا ان تعطينا مختصر لايف لوجي ماذا تقولين؟
“لايف لوجي” طريقة جديدة محمية بحماية ملكية فكرية باسم د. ريما مسلم. وهي تهدف لعلاج التقسيمات الجذرية للأعضاء البدنية، بعيداً عن مجرد تقويم العمود الفقري أو تمهيد أو أي نوع من أنواع الضغط، كما في معظم دول آسيا الشرقية، فهي تعتمد على علاج التوضعات المرضية من العضو المصاب الى تقسيماته الجذرية الاساسية، او بالعكس حيث تعمل على علاج التقسيمات مع تنشيط الأداء الحيوي لهذا العضو المصاب.

 

إقرأ أيضاً: ماذا صرحت وزارة الصحة عن حالة الطفل المصاب بالسحايا

 

• ما هي أمنيتك؟
أمنيتي من شقين: الاول، اعتراف بلدي بهذه الطريقة من العلاج وإعطاؤها فرصة الظهور من لبنان. فقد تلقيتُ التكريم من اكثر من بلد عربي وأخذتُ أكثر من دكتوراة فخرية وأجنبية وعربية، وأتمنى من المسؤولين في بلدي ان يعطوا هذا الموضوع بعض الدراسات ليخرج من لبنان الطريقة القاتلة لكلمة آلام مستعصية مجهولة السبب، ونستقطب كل الدول للعلاج في لبنان. فالكثيرون من المرضى يأتون من الخارج وهذا بجهودي الشخصية، فكيف لو كان بلدي يدعم نتائجي ..
اما الشق الثاني من حلمي، فهو أن أحصل على جائزة نوبل في العلوم الطبية، وأن أقيم منتجعاً طبياً علاجياً لشفاء الحالات المستعصية.

• ما هي أبرز الحالات التي عالجتها د. ريما وتركت أثراً لديك؟
ما اكثر الحالات التي عالجناها، وشكلت لحظة إنسانية مؤثرة.. ولكن يبقى في البال حالات محددة.. ومنها شابة من البقاع اللبناني دخلت غيبوبة ففقدت النظر بعدها، وأصبح لديها كهرباء في الرأس مع عدم احساس بوجهها، وصار كلامها غريباً.. حتى اضطر الأطباء إلى إغلاق عينيها بالتقطيب، لان العين كانت ستخرج من مكانها، وارتفع السكر في جسمها، ولم يعد اي شيء سليم من أجهزتها، وكانت تخرج اسبوعاً من المستشفى وتبقى ثلاثة أسابيع من كل شهر. في هذه الحالة اعتقد الأطباء ان السبب جرثومة، وكان سببها مجهولاً، وكانوا ينتظرون موتها كونها كانت في تراجع مستمر..
وعندما بدأت علاجها، بدأ الجميع يرون انتظام السكر لديها، واستعادت كامل حواسها، فكانت صدمة الأهل والأطباء قوية، وسئلتُ ما فعلت: فكانت أجوبتي لهم علمية، وقالوا إنها معجزة طبية، والكثير من الحالات التي لا يسعني الجواب عنها جميعا لضيق الوقت والحالة موجودة لاي استفسار، وهي موجودة على موقعنا على الانترنت باسم “الحالة المعجزة لد.ريما مسلم”.

إقرأ أيضاً: وزارة الصحة تحذر من الانفلونزا: الوقاية والعلاج
• كيف تعتقدين انه يمكن الوصول الى صيغة قانونية ملائمة للايف لوجي في لبنان في ظل الواقع القانوني والاداري الراهن؟
اتمنى من الوزارات المختصة درس الملف. فقد تقدمتُ سابقا بملفي ولم يكن لدينا رئيس جمهورية وقيل لي، لأنه موضوع جديد لا بد من قرار رئاسي… أتمنى ان يصل صوتي وصوت مرضاي للمسؤولين، وخاصة إلى فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، فبالنهاية “لايف لوجي” لا تتخطا حدود الطب ولا أي علاجات علمية، إنما هي مكملة فقط لنقتل كلمة ألم ونضع مكانها الامل..
واشكركم في “جنوبية” للقائي هذا، ولتسليط الضوء على هدفنا الإنساني ألا وهو تخطي الألم.. فالالم موجود في كل منزل، سواء مسؤول او امير او فقير فلنتخط الالم ولنزرع الأمل.

• ما بين الانسانية والعلاج أين ترين نفسك؟
أرى نفسي الأم والأخت والصديقة للمرضى، وأحب كثيراً تقديم المساعدة على جميع الاصعدة، وأفتخر كثيراً بإنجازاتي لأنها كرم وفضل من الله عز و جل علينا.

آخر تحديث: 15 نوفمبر، 2016 10:27 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>