تحرك مطلبي وقطع للطرق في الجنوب يوم الإثنين

رأى تجمع مزارعي الجنوب والنقابات الزراعية “ان الجنوب اليوم يعيش حرب من نوع آخر، إذ لا تزال حرب التجويع مفتوحة من الداخل والخارج”.

وفي بيان بعد الاجتماع الذي عقد في مركز توضيب الموز في عدلون تساءل التجمّع: “الا يكفينا 70 عاما من الحرب منذ نكبة فلسطين الى يومنا هذا ونحن ندفع الثمن من تشريد وقتل وتهجير، واليوم فتح علينا العرب حرب التجويع، وهناك من يساهم فيها بالداخل وعلى مسمع المسؤولين الذين وبكل اسف لم يحركوا ساكنا”.

اضاف التجمع “لقد قلنا مرارا وتكرارا ان الموز يمتد من سهل الدامور مرورا بالغازية وصولا الى الناقورة، وهل مطلوب من ابن الجنوب ان يقدم دائما من دون مقابل؟”.

اقرا ايضًا: سرقة كابلات التوتر العالي في صور للمرة الثالثة في غضون شهر !!

واضاف: “نحذر من الواقع القائم وندعو المزارعين وكل من يناصرهم ان يستعدوا للتحرك خلال الايام القادمة، لاننا لم نعد نتحمل، وهذه حرب مفتوحة على ابناء الجنوب الذين قدموا ولا يزالون وهم على استعداد دائم للتضحية اذا ما دعت الحاجة”.

وختم بيان التجمع “اننا لا نعلق الامال على كل الحكومات القادمة كما السابقة، لاننا ناشدنا سابقا ولا من يسمع ولا يستجيب او يحرك ساكنا، لذا على المزارع ان يبادر الى تقليع شوكه بيديه وندعوهم الى الاستعداد للتحرك والنزول الى الشارع ولن يكون امامنا اي محرمات، لان الجوع كافر ومن يريد ان يقطع ارزاقنا لن نقف متفرجين عليه ومكتوفي الايدي”.

وحدد “يوم الاثنين المقبل للتحرك وقطع الطرق، وذلك في منطقة الغازية قرب تعاونية العاملية عند العاشرة صباحا (على الاوتوستراد)”.

آخر تحديث: 11 نوفمبر، 2016 8:33 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>