موقف «حزب الله» محسوم رئاسة الحكومة ليست للحريري

أشارت “الأخبار” إلى أنّه فيما يتعلّق باستحقاق الرئاسة الثالثة،  “حزب الله”يتجه إلى عدم تسمية الحريري، لأسباب عدّة:  أولاً، حزب الله متفق مسبقاً مع عون على أن التفاهم “ما بعد الرئاسي” مع الحريري الحزب ليس ملزم به. أما “المرونة” التي أبداها السيد حسن نصر الله تتعلق حصراً بإعلان عدم ممانعته تكليف الحريري تأليف الحكومة.

وثانياً، عدم توقف الحريري عن التهجم على المقاومة. ثالثاً، موقف الحريري من الحرب الدائرة في سوريا وشراكته ورعاته الإقليميين في تقديم الدعم للجماعات التي يُقاتلها الحزب هناك.

اقرأ ايضًا: ما قصة تدخل فيلتمان لمنع انتخاب عون رئيسا؟

وبذلك خلصت “الأخبار” إلى أن المعركة الحقيقية ستبدأ بعد تكليف الحريري. محور هذه “الحرب” سيكون موقف بري المدعوم بشكل مطلق من قبل حزب الله. ويبدو محسوماً منذ هذه اللحظة، أنه في حال فشل المفاوضات بين بري والحريري حول توزيع الوزارات داخل الحكومة، فإنّ حزب الله لن يُشارك في أي حكومة تغيب عنها كتلة التنمية والتحرير. هذا الأمر، بالنسبة إلى حزب الله، يبدو غير قابل للنقاش.

آخر تحديث: 1 نوفمبر، 2016 2:43 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>