رحيل الممثل الذي قتل ابن «بروسلي» عن طريق الخطأ

بعد اشتهاره بواقعة القتل الخطأ عام 1994 أثناء تصوير فيلم “ذي كرو” عندما قتل الممثل براندون لي وهو ابن نجم أفلام الكونغ فو الراحل بروس لي.

اقرأ أيضاً: رحيل «محمد علي كلاي» الملاكم الذي هزم خصومه وسياسة اميركا

وتوفي الممثل الشهير مايكل ماسي عن عمر يناهز 61 عامًا. وأضافت واقعة القتل بالخطأ عام 1994 إلى ماسي شهرة كبيرة ليس فقط على مستوى الولايات المتحدة ولكن على مستوى العالم، فعندما كان براندون لي “القتيل” يشارك “ماسي” بأحد المشاهد السينمائية بالهجوم على أفراد العصابة التي اغتصبت حبيبته، ليقوم أحد أفراد العصابة “ماسي” بإطلاق النار عليه، حدث عطل بالمسدّس المخصص لاطلاق الرصاص الوهمي، فاطلق الإبرة نتيجة ذلك العطل واخترقت قلب النجم لي لتحدث أشهر واقعة قتل في تاريخ السينما.

برندون لي

وبعد الحادث قرّر الممثل مايكل ماسي عدم مشاهدة الفيلم، وتوقف عن التمثيل لمدة عام. وفي عام 2005، خلال حوار له مع إحدى القنوات التلفزيونية، قال: “مازالت أرى في منامي كوابيس، ولا أعتقد أنني سأتخطى ما حدث مهما مر من سنوات”.

آخر تحديث: 1 نوفمبر، 2016 1:43 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>