قصر لمصاص الدماء «دراكولا» في رومانيا

تشتهر قلعة “بران” القديمة في رومانيا بكونها قلعة مصاص الدماء المشهور “دراكولا،” والذي يعرفه كثيرون عن طريق كتاب مشهور يحمل الاسم ذاته نُشر في العام 1897. وتجذب القلعة أكثر من 600 ألف سائح سنوياً، من الأشخاص الذين يرغبون برؤية “دراكولا.”

اقرأ أيضاً: فنان ياباني أبدع في الفن المُصغَّر

ورغم أن “دراكولا” شخصية خرافية، إلا أنه في الواقع مستوحى من شخصية حقيقية، هي الحاكم فلاد تيبيس، الذي حكم القلعة خلال القرن الخامس عشر، وعُرف بوحشيته بعد أن أمر بقتل عشرات الآلاف من الأشخاص.

ويقود رجلان بلباس تنكري الزوار حول القلعة، الأول بزي “دراكولا” والثاني بزي الأمير فلاد. ويذهب السياح في رحلة بين الغرف والأدراج التي يفوق عمرها ستة قرون، ويسمعون قصصاً عن سكان الغرف.

وتصل الجولة إلى الحديقة الخارجية للقصر، حيث يُقدم للسياح كأساً من النبيذ الأحمر وآخر من الفودكا السوداء، بينما يسمعون أصوات عواء الذئاب عن بعد.

وتستمر طقوس الجولة حتى حلول المساء، حين يُجمع السياح في خيمة ضخمة أسفل جرف صخري ليحتفلوا بالليلة الساهرة مع “دراكولا،” ويتراقصون بأزيائهم التنكرية المخيفة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

آخر تحديث: 31 أكتوبر، 2016 4:24 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>