تدابير امنية تشلّ وسط بيروت استعداداً لجلسة الانتخاب

بدأت التدابير الأمنية المشددة والمقررة لمواكبة اليوم الإنتخابي الكبير منذ ليل أمس ، محوّلةً بيروت الكبرى من وسطها الى بعبدا منذ ساعات الصباح الأولى قلعة أمنية محصنة بقبضة قوة أمنية كبيرة من الجيش اللبناني ومختلف وحدات قوى الأمن الداخلي والأجهزة الأمنية الأخرى.

ومنذ الصباح، ستتولى وحدات قوى الأمن الداخلي منع وقوف السيارات على جانبي الطرق المؤدية من مداخل بيروت الشرقية والغربية الى ساحة النجمة والمناطق المؤدية اليها في وسط بيروت تسهيلاً لعبور النواب اليها، علماً انّ اكثر من نصف النواب باتوا منذ الجمعة الماضي من قاطني فندق “لو غراي” الذي يقع  في جوار المدخل الشرقي لمجلس النواب وذلك تسهيلاً لانتقالهم الى المجلس بسرعة قسوة كأفضل خطة أمنية احتسابا لأي عمل أمني.

إقرأ ايضًا: بالصور: للمرة الثانية الشياح تحرق صور ميشال عون وتمزقها

كذما سيمنع وقوف السيارات على مختلف الطرق المؤدية من ساحة النجمة الى قصر بعبدا مروراً بمناطق الصيفي، الكرنتينا، جادة شارل الحلو، جادة شارل مالك، شارع الحكمة، مستشفى “أوتيل ديو” جادة الياس الهراوي، جادة إميل لحود، مستديرة الصياد والقصر الجمهوري وأقيمت على الطريق مراكز مراقبة أمنية بمعدل واحدة كل مئة متر تقريباً.

الى ذلك ستُقطع هذه الطرق أثناء انتقال موكب الرئيس المنتخب بعد الظهر من ساحة النجمة الى قصر بعبدا حيث سيُقام له احتفال من المدخل الخارجي للقصر حتى وصوله الى الداخل وفق ما نَصّ عليه البرتوكول، عَدا عن الاحتفاء به المقرر في مكتبه وحين تسلّمه الوشاح الأكبر.

آخر تحديث: 26 يوليو، 2017 1:48 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>