أخطر تجار المخدرات في صيدا والجنوب في قبضة الأمن

بعد رصد ومتابعة استمر طيلة شهرين متتاليين تمكن المكتب الاقليمي لمكافحة المخدرات في الجنوب الايقاع بأخطر واكبر تاجري مخدرات في منطقة الجنوب والمطلوبين بموجب عشرات مذكرات التوقيف في قضايا اتجار وترويج المخدرات .

وقد داهمت أمس صباحا قوة كبيرة من المكتب الاقليمي لمكافحة المخدرات بحضور رئيسها منزلا في منطقة شرحبيل شمالي صيدا واوقفت الفلسطينيين “محمد محمود د. (43 عاما) وشقيقه عبد الناصر د.(40 عاما).وأوقف أيضًا شقيقهما الثالث صدام د. الموقوف سابقا بتهمة تعاطي المخدرات، وقد ضبط في المنزل مسدسين حربيين، وجهازي اتصال لاسلكي واربعة هواتف خلوية وعدة سكاكين وكمية من الهرويين.

اقرا ايضًا: اسرار الصحف المحلية الصادرة ليوم الخميس الواقع في 27 تشرين الاول 2016
والجدير بالذكر، فان الشقيقين محمد وعبد الناصر من سكان صيدا القديمة وعلى مدى 8 سنوات كانا يشكلا مصدر رعب وازعاج لسكان المدينة كما وبحسب المعلومات كانا يتنقلان بسلاحهما ظاهرا  والى ذلك يعتبر هذان المروجان من المافيات الاساسية التي كانت تغرق صيدا القديمة بالمخدرات ويمتد التوريح أيضًا إلى مخيم عين الحلوة بها، الا انهما منذ حوالي شهرين ونصف الشهر تواريا عن الأنظار وبدلا اماكن اقامتهما وارقام هواتفهما عدة مرات وكانا يتنقلان بوتيرة سريعة.
وبعد عملية رصد دقيقة لتحركاتهما من قبل مكتب مكافحة المخدرات الاقليمي في الجنوب ، نجحت في تحديد “مقرهما السري” ومن ثم مداهمته والقاء القبض عليهما. ويجري حاليا التحقيق معهما تحت اشراف القضاء المختص.

آخر تحديث: 27 أكتوبر، 2016 8:54 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>