جراحة أنف فاشلة أسفرت عن مأساة دموية

أقدمت الروسية آنّا أوجيغوفا (33 عاماً) على الانتحار برفقة ابنها غليب البالغ من العمر ثماني سنوات، بعد أن أصيبت باكتئاب حادّ نتيجة عملية تجميل فاشلة لأنفها جعلته يبدو كأنف “خنزير”.

اقرأ أيضاً: فاجعة انتحار الناشطة «نورهان» تشغل الرأي العام اللبناني

وقال أصدقاؤها إن تلك الجراحة كانت السبب في فشل زواجها حيث انفصلت عن زوجها أوليغ بونوماريوف ما جعلها تفقد الأمل في العيش.

آنّا أوجيغوفا
وهكذا قفزت آنّا من شقة والديها الشاهقة في مدينة أومسك في سيبيريا يوم الخميس الماضي برفقة ابنها الذي كان نائماً بين ذراعيها، وفقا لما جاء بالتقارير، ووجدت جثته بالقرب منها.
وكتبت آنّا أنها غير قادرة على قبول البقاء على مثل هذه الحالة للأبد، وبأنها تخشى أن يكون زوجها، وهو رجل أعمال، على وشك الحصول على حضانة ابنه وهذا ما دفعها إلى الانتحار برفقة طفلها.

آخر تحديث: 30 مايو، 2017 10:07 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>