الدكتور حسن الزين… كبيرنا الذي رحل

كان الدّكتور حسن الزِّين، أحد كبارنا، الذي لم يكن يُشَقُّ له غبار، في المناقبيّة العلميّة والدِّينية والثقافية والوطنية، على حدّ سواء.

هو العامليُّ، الذي حمل، بدوره، مشعل النَّهضة والإصلاح، متوهجاً على مدى مسيرته الحياتيّة الخلاَّقة، فلقد تجلّى خلود بصمته الدّامغة في تاريخنا الثقافيّ، باحثاً وكاتباً وتربويّاً وناشراً، وربَّ أُسرةٍ، نفخ فيها من روحه المعنويّة، فكانت استمراراً، بديهيّاً لسلالته العريقة، العلمية والدينية والثقافية والوطنية، التي كانت رائدة في وضع وإرساء أحد المداميك الجبّارة للنهضة الإصلاحية التنويرية العامليّة واللبنانيّة، في العصر الحديث.

اقرأ أيضاً: ما بين ذاكرتين: والدي والتبغ

ولد حسن الزِّين في النجف الأشرف، في العام 1928، حيث كان والده الشيخ علي الزِّين، يدرس هناك، وحيث درس قبلهُ والد والده (جدُّه) الشيخ عبد الكريم الزِّين، وحيث درس عمُّه الشيخ محمد حسين الزين، وحيث درس والد جدّه الشيخ حسين الزين.

في العام 1954 انتقل حسن الزين إلى بيروت… وعُيِّن مفتّشاً تربوياً لمنطقة البقاع، وتولى عددا من المسؤوليات الإدارية بينها رئيس مصلحة الأبحاث التربوية وعين المدير الإداري والمالي لمصلحة الإنعاش الاجتماعي.

ولقد ترقَّى في درجاته العلميّة والثقافيّة، حيث نال درجة الدكتوراه في القانون الدّولي، من جامعة شمال باريس، في فرنسا، عن أطروحته الجامعيّة “الأوضاع القانونيّة للنّصارى واليهود في الديار الإسلامية حتى العهد العثماني”. والتي كتبها باللغة الفرنسيّة، ثم ترجمها بنفسه إلى العربيّة، ونشرها، وبالعنوان نفسه، في كتاب، يُعَدُّ من أهم كُتبه المتعددة، والتي تتميز بموضوعاتها المختلفة.

كتاب

وبعد تقاعده من أعماله الرسمية الإدارية التي ذكرناها أعلاه، أنشأ الدكتور حسن الزِّين قبل ثلاثة عقود ونيف دار نشرٍ خاصّة، بإسم “دار الفكر الحديث”، وكانت معنيّة بإعادة إصدار كُتُب تأريخيّة واجتماعيّة وسياسية من التراث العربي والإسلامي (كُتُبٌ غير دينيّة)، ولقد بقيت هذه الدار قائمة حتى وفاته، في (13 تشرين الأول 2016)، حيث وُوري الثرى في بلدته جبشيت، في قضاء النبطية.

وأبناء الراحل هم: نجله الأكبر المحلِّل السياسيّ المعروف في جريدة “النهار” والشاعر جهاد الزين، والدكتور عباس الزين، بروفسور في الهندسة المدنية، في جامعة سيدني في أوستراليا، وهو روائيّ استراليٌّ معروف، من الجيل الجديد للرّوائيّين الاستراليين. والناشر حكمت، وهو صاحب شركة إعلانيّة، في قطاع الإعلانات والنّشر في دبي.

وبناته: هيام وفاطمة ومهى.

ومن أحفاده: عزّة جهاد الزَّين، فنّانة تشكيلية، وكاتبة، وهي تعيش في ملبورن، في أوستراليا، وتحمل دكتوراه في الاقتصاد من جامعة تكساس إي إند إم وتدرِّس الاقتصاد في جامعة “موناش” في ملبورن.

آخر تحديث: 14 مارس، 2017 2:01 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>