الشيخ الطرّاس مضربٌ عن الطعام وحالته الصحية تسوء.. والقضاء يماطل

لم يتم الإفراج عن الشيخ بسام الطرّاس الموقوف منذ أكثر من عشرين يوماً يوم أمس الاثنين 24 تشرين الاول 2016، فالقاضي لم يحضر وتأجل البت مجدداً بطلب إخلاء السبيل. فما سبب هذه المماطلة؟ وما كانت نتيجة الاجتماع الذي عقد في مكتب سماحة المفتي عبد اللطيف دريان؟

اكد الدكتور عمير الطرّاس نجل الشيخ بسام الطرّاس لـ”جنوبية” أنّ ” هناك طلب إخلاء سبيل بحق الشيخ الطراس تقدمت به المحامية زينة المصري يوم الأربعاء الماضي والقاضي لم يحضر لا الخميس ولا الجمعة، وكان من المفترض أن يحضر الاثنين إلا أنّه كان قد سافر الاثنين ولن يعود حتى صباح الخميس وهذا أثار حفيظتنا كثيراً، إذ كنا نتفاءل أن لا يكون هناك مماطلة وهذا كان أملنا بالقضاء بالقانون”.

وأوضح “القاضي إن لم يأتِ الجمعة والسبت سوف ينتظر قرار البت للاثنين، ممّا يعني زيادة مدة التوقيف بحق انسان بريء”.

وفيما يتعلق بإضراب الشيخ عن الطعام أكّد الطرّاس “بالفعل قد بدأ بالإضراب وما زال مستمراً وهو منذ يومين لم يتناول ايّ طعام”، لافتاً إلى “لقد اعتصمنا اليوم أمام دار الفتوى وكان لدينا مطالب تحقق بعضها وبعضها قد تحقق جزئياً، وقد التقينا بسماحة مفتي الجمهورية عبد اللطيف دريان وكان هناك إطلالة إعلامية ولكن الوسائل لم تحضر كما عوّلنا”.

اقرأ أيضاً : الدكتور بسام الطرّاس للتحالف المدني الإسلامي: شكراً لدوركم الأبرز

مضيفاً “عقد اجتماع على مستوى المشايخ من هيئة علماء المسلمين والجماعة الإسلامية بحضور المحامية زينة المصري ورئيس التحالف المدني الإسلامي الأستاذ أحمد الأيوبي، وحضور عائلة الشيخ الطرّاس، وحملنا المفتي ملفنا و وضعنا لديه وتمنينا عليه أن لا يتم أي تقصير في أي أمر يمكن القيام به لا سيما لمنع المماطلة القضائية التي ترافق الملف”.

وعمّا إن كانوا يتوقعون مماطلة جديدة في الجلسة المقابلة، علّق الطراس “للأسف كل شيء محتمل في هذا البلد، نحن نتفاءل من باب أنّ الله سوف يظهر براءته والله لا يترك مظلوم في السجن، كما نتفاءل بالقاضي رياض ابو غيدا الذي أنصفنا في المرة الأولى، وأملنا أن ينصفنا أيضاً هذه المرة وأن يؤخذ بعين الاعتبار أنّ الشيخ مضرب عن الطعام وحالته الصحية تسوء وأصبح مصاباً بالضعف، وأنّ السجن قد انعكس سلبياً على صحته”.

واضاف فيما يتعلق باتخاذ الملف بعدا سياسيا “هذ ما يتضح إذ أنّه بعد قرار القاضي أبو غيدا كان ممكن للأمور أن تنتهي بطريقة أسرع، بالطبع نحن لا نشكك بنزاهة القضاء ولكن السياسة يجب أن تقوم بتحرك لتسريع الملف ومنه ايّ مماطلة”.

اقرأ أيضاً :  بالصورة..الإفراج عن الدكتور بسام الطراس: المشنوق يتدخل.. ومن يحاسب الإعلام؟

وأكّد الطرّاس عند سؤاله عن تواصل قيادات الشارع السني من زعماء و سياسيين معهم أنّه “ما من أحد قد اتصل أو تواصل معنا من هذه القيادات”.

آخر تحديث: 30 يونيو، 2017 12:56 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>