اختصاص «الادب العربي»… في الجامعة اللبنانية فقط

اقبال شبه معدوم على اختصاص اللغة العربية وآدابها في الجامعات الخاصة مقابل اقبال كثيف على الاختصاص نفسه في الجامعة اللبنانية. فكيف يمكن تفسير هذا الأمر؟

يعاني اختصاص اللغة العربية من الانقراض من الجامعات اللبنانية الخاصة  بسبب الاقبال شبه المعدوم في أقسام الآداب فيها، ففي جامعة البلمند انتسب الى اختصاص الأدب العربي 6 طلاب فقط، وفي الجامعة الأميركية لا يتجاوز هذا القسم 3 طلاب.ولكن هذا الواقع يبدو مغايرا كليًا في الجامعة اللبنانية؟

فبحسب المنسقة العامة للماستر في كلية الآداب والعلوم الانسانية الدكتورة هند أديب أكّدت لـ«جنوبية» أنّ إقبال الطلاب على اختصاص الأدب العربي في الجامعة اللبنانية كثيف جدًا، فيصل عدد الطلاب في السنة الأولى في كلّ فرع من فروع الجامعة اللبنانية إلى معدل 400 طالب في السنة الأولى».

وعن اختصاص الماستر كشفت أديب «أنّه حتى اليوم هناك اقبال كثيف على التسجيل في الماستر فوصل عدد الطلاب إلى 100 طالب، ولا تزال مهلة التسجيل في بدايتاها» ممازحةً «يا ريت بوقفوا اقبال على التسجيل».

ولكن لماذا هذا الاقبال المرتفع في الجامعة اللبنانية حصرا دون الجامعات الخاصة وهل هناك مشكلة تربوية؟

إقرأ أيضًا: رئيس الجامعة اللبنانية .. العهد الأسوأ

نفت أديب ان تكون هناك اية مشكلة تربوية، وقالت أنّ هذا الاقبال المرتقع على الجامعة اللبنانية في اختصاص اللغة العربية وآدابها مقابل تدني نسبة الاقبال بشكل لافت في الجامعات الخاصة يعود الى الأقساط المرتفعة في تلك الجامعات «ففي العام الدراسي يدفع الطالب في الجامعات الخاصة 8000 دولار كحدٍ أدنى، بينما في الجامعة اللبنانية 250 ألف ل.ل. لطلاب الاجازة، و 750 ألف ل.ل. لطلاب الماستر، إذاً الوضع الاجتماعي والاقتصادي للطلاب يدفعهم للتوجه الى الجامعة اللبنانية، خاصة وانها تضم اساتذة جامعيين وأدباء ذوي اختصاص وكغاءة عالية».

 

آخر تحديث: 15 فبراير، 2017 1:15 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>