جمال سليمان يكشف حقيقة صورته مع إحدى الراقصات داخل ملهى ليلي

أوضح الممثل السوري جمال سليمان حقيقة صورته التي نشرت خلال الأزمة السورية في العام 2012 مع إحدى الراقصات داخل ملهى ليلي، وذلك في خلال مقابلة مع الإعلامية راغدة شلهوب في أولى حلقات برنامجها “فحص شامل” عبر محطة “الحياة”، فقال: “الصورة تعود إلى العام 2009 خلال حفلة نظمها حينها للفنان محمود عبد العزيز بعد تكريمه في إحدى المهرجانات الفنية في العاصمة دمشق، نافياً ما قيل بأنّ الصورة التقطت خلال وجوده في كابريهات شارع محمد علي”.

اقرأ أيضاً: جمال سليمان: بشار الأسد اعترف لي بأنّ اسرائيل تحميه وتريده!

واعتبر سليمان أن الحل لما يحدث في سوريا والمنطقة يكمن في “الاعتراف بالمرض”. ولفت إلى أنّ رفضه تأييد نظام الرئيس السوري بشار الأسد في سوريا “سبب قيام حملة ضدي”، وتابع: “أنا مواطن سوري مسلم معارض للنظام يريد دولة ديمقراطية”، متوجهاً للنظام الحاكم بالقول: “هناك رياح تغيير”. فليست كل معارضة نظيفة وليست كل معارضة قذرة”، لافتاً إلى أنّه “لو كان ما يجري في سوريا صالحاً لاستمر.

جمال سليمان
وأضاف: “جميع الشباب المقاتلين في “جبهة النصرة” و”أحرار الشام” و”داعش” كانوا طلاباً في المدارس السورية وجميعهم انتموا إلى منظمة طلائع البعث وكانوا يلقون النشيد الصباحي”.

آخر تحديث: 15 أكتوبر، 2016 1:07 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>