الشيشاني اميرا جديدا لتنظيم داعش في لبنان.. وهذه استراتيجيته الجديدة

بعد القاء مخابرات الجيش القبض على امير تنظيم داعش الارهابي في مخيم عين الحلوة عماد ياسين، عين التنظيم  جمال الرميّض الفارس الملقب بـ”الشيشاني” بديلا عنه.

وبحسب ما ورد في صحيفة “الجمهورية” فان أمير داعش الجديد في لبنان عيّنه القيادي في العمليات المركزية في الرقة للتنظيم  والمسؤول عن التخطيط للعمليات الإرهابية على الساحة اللبنانية “أبو الوليد”، الذي طُلب منه إعادة إحياء الخطة التي كان قد وضعها ياسين، بهدف ضخ بعض المعنويات للمجموعات الإسلامية، أكثر ممّا هو لإيقاع الأذى.

اقرا ايضًا: جديد «داعش» إعدام 14 مدنياً إغراقاً بالمياه ويصوّر العملية بدم بارد!

وفي سياق متصل، افادت المعلومات انّ آخر التحقيقات مع بعض الموقوفين تؤكد أنّ “داعش” اتخذ القرار من بعد سقوط كلّ شبكاته في الشمال، وتحوّلها الى منطقة غير حاضنة له، بنقل نشاطاته الى منطقة البقاع الغربي وهو ما لن ينجح، نظراً للخطط الوقائية والدفاعية التي تضعها الأجهزة الأمنية.

أما جديد استراتيجية تنظيم “داعش” الارهابية، افادت “الجمهورية”  اعتماده على انتحاريين يأتوا من الرقة عبر تركيا الى شمال لبنان لتنفيذ العمليات الإرهابية، بدلا من تجنيد انتحاريين من الداخل اللبناني ، وذلك لتجنب كشف تلك الشبكات نتيجة الرقابة الأمنية المشددة. ما يطريستدعي طرح سؤال هل من علاقة بين الانتحاريين الثلاثة الذين أوقفهم جهاز الأمن العام عشية تنفيذ عملهم الإرهابي في الضاحية الجنوبية بمناسبة ذكرى عاشوراء بمخطط “الشيشاني” الذي على ما يبدو فشل في توجيه ضربته الثلاثية نحو الجيش؟

آخر تحديث: 15 أكتوبر، 2016 8:56 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>