أساتذة كنتم وستبقون لـ «داعش»

أبهذا تتقربون الى الله؟
أبهذا تناصرون الحسين ابن علي؟
أيّ عقلٍ هذا؟
أيّ دين هذا؟
الا تحترمون مشاعر الاطفال من هكذا مشاهد؟
ألم تفكروا للحظة بالجيل القادم والاثار السلبة التي تترتب عنها؟
ما هو الجيل الذي سيتخرج ويربوا بعد مشاهدته هذه الاعمال والافعال؟
والاغرب انكم تنتقدون “داعش” وافعالها
اساتذة كنتم وستبقون ل “داعش”
أعتذر لبشاعة الصورة ولكن …

آخر تحديث: 11 أكتوبر، 2016 4:26 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>