«بارني» في عاشوراء… والامام المهدي في دمشق؟!

في سابقة لم يعتدها الجنوبيون من قبل في مراسم عاشوراء، أثار فيديو انتشر اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي لاحدى المسيرات الحسينية في النبطية يظهر أحد الأشخاص يرتدي زي الشخصية الكرتونية المحببة لدى الأطفال “بارني” وهو تقوم بحركات بهلوانية فوق احدى المركبات، ولكنه ما لبث أن وقع بشكل عفوي  وهوى من على ظهر المركبة بشكل عنيف على الارض. كما يظهر فيها أحد الاشخاص مجسدا شخصية المهرج يركب على متن العربة الخشبية أمام مرأى الجميع. ويظهر في الفيديو لافتات سوداء كتب عليها “مضيفة أبو فضل العباس” أي أنه تؤكد أن هذه الواقعة حدثت في عاشوراء.

اقرأ أيضاً: ما رمزية كعك العباس في عاشوراء؟

وأثار هذه الفيديو سخرية وسخطا كبيرين خصوصا في صفوف الطائفة الشيعية في لبنان ممن شاهدوا الفيديو، الذين اعتبروا هذا الأمر بمثابة حطّ من شأن قدسية المناسبة، فاستنكر الناشطون تجسيد مصاب الحسين واهل بيته بهذه الطريقة الساخرة. وبحسب التعليقات فان شخصية الخليفة يزيد بن معاوية الذي أمر بقتل الامام الحسين هي شخصية المهرج، فبحسب الروايات الدينية الشيعية، فان يزيدا كان يمتلك قردا يلعبه باستمرار فتم تجسيد هذا القرد بشخصية بارني الكارتونية الشهيرة.

هذا وقد انتشرت أيضًا صورة أخرى في احدى المسيرات التي تعود لحركة أمل في النبطية لطائرة تسير في المسيرة باسم “نبيه 1” ترفع أعلام أمل.

عاشوراء النبطية 14686275_10154159888563305_2000889427_n

أما الصورة التي لاقت رواجا على مواقع التواصل فهي تظهر شخصية الامام المغيّب لدى الشيعة “المهدي” على أنه وصل الى دمشق لتجسيد مشهد مسرحي من المسرحيات التي تعرض في مناسبة يوم العاشر من محرم التي يتم احيائها بعد يومين في المناطق الشيعية.

آخر تحديث: 11 أكتوبر، 2016 4:03 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>