المناظرة الثانية بين كلينتون وترامب..احتدام النقاش حول سوريا والمسلمين

دخل المرشحان للرئاسة الأميركية الجمهوري دونالد ترامب والديمقراطية هيلاري كلينتون قاعة المناظرة في جامعة واشنطن بسانت لويس بولاية ميزوري مساء الأحد، دون أن يصافحا بعضهما، لكنهما تصافحا في ختام المناظرة، بعدما تبادلا الاتهامات والانتقادات اللاذعة خلال ثاني مناظرة تجرى بينهما.

المرأة، الحرب السورية، التعامل مع المسلمين، الهجرة هذه القضايا وغيرها كانت محور المناظرة الثانية التي استطاعت خلالها كلينتون تثبيت تقدمها على نظيرها الجمهوري بحسب استطلاعات الرأي التي أظهرت تفوق كلينتون.

وفي بداية المناظرة تركّز الانقاش حول تعليقات ترامب المسيئة عن المرأة واعتبرت كلينتون أنّ هذه التعليقات تظهر أنّ ترامب لا يصلح للرئاسة، هذا ما دفع ترامب إلى شن هجوم على زوج منافسته الرئيس الأسبق بيل كلينتون متهما الرجل بـ”اغتصاب النساء والإساءة لهن”، مذكرا بأن الرئيس الأسبق “فقد رخصته في المحاماة” بسبب أفعاله تجاه النساء. وأكد ترامب خلال المناظرة أنه رجل يحترم النساء، وأن ما وقع هو “حديث يجري في غرف تغيير الملابس”، وأنه ليس فخورا بما تم، مبينا أنه اعتذر لعائلته وللناس عن ذلك.

إقرأ أيضًا: بالفيديو: أوباما ينسى أمراً مهماً ويعود راكضاً إلى البيت الأبيض

وفي الأزمة السورية، قالت كلينتون إن هناك مئات الآلاف من الناس مازالوا عالقين في حلب، و”هناك مجهود متعمد من القوات الروسية للقضاء على الثوار الذين يناهضون الأسد”.

وبينت كلينتون أن “روسيا لا تهتم بمحاربة داعش بل هي تدعم بشار الأسد، وسأطالب بمنطقة عازلة، وعلينا أن نعمل مع حلفائنا على الأرض بشكل وثيق”. وأضافت أنها لن تستخدم قوات برية أميركية في سورية، لأن “ذلك سيكون خطأ فادحا، ولا أعتقد أن هذه استراتيجية ذكية”.

بينما رأى ترامب أنّ كلينتون “تتحدث بقسوة ضد روسيا. اليوم هي روسيا جديدة ونحن متعبون، وتدافع عن المتمردين وهي لا تعرف من هم”. وأضاف ترامب أن الطريقة التي أخرجت فيها كلينتون والرئيس أوباما القوات الأميركية من العراق دعمت ظهور تنظيم الدولة الإسلامية داعش، الذي ينتشر في 32 دولة.

أمّا عن المسلمين، ذكّر ترامب بأحداث سان برناردينو، وأحداث 11 من أيلول/ سبتمبر وغيرها، وقال إن “الإرهاب الإسلامي المتشدد” يقف وراءها. وعلقت كلينتون على كلام ترامب بأنه ” كلام خطير”، وقالت ” لسنا في حالة حرب مع الإسلام”.

وردت كلينتون: “لدينا مسلمون منذ عهد جورج واشنطن ومنهم ناجحون مثل محمد علي كلاي، وهذه أميركا التي نريدها أن تكون منفتحة لمشاركة المسلمين”.

وقال ترامب أن أميركا “لديها ما يكفيها من مشاكل”، وأن مئات الآلاف من المسلمين يأتون إلى الولايات المتحدة ” من دون أن نعرف خلفياتهم”.

علق ترامب مخاطبا كلينتون “عليك أنت أن تعتذري عن مسح 33 ألف رسالة من البريد الإلكتروني وغيرها”.

واتهم ترامب منافسته كلينتون بممارسة “الكذب” قائلا “إذا فزت في الانتخابات سأطلب من وزير العدل أن يكون هناك وكيل نيابة خاص للنظر في موقفك (كلينتون)، والعاملون في مكتب التحقيقات غاضبون جدا، هناك استدعاء، وبعد الاستدعاء، قمت (كلينتون) بتبييض هذه الرسائل”.

يذكر أنّ ترامب يواجه موقفا صعبا بسبب خسارته دعم 33 عضوا بارزا في الحزب الجمهوري، من بينهم أعضاء الكونغرس وحكام ولايات، بعد الكشف عن مقطع فيديو يعود لعام 2005 ويذكر خلاله تصريحات مهينة بحق المرأة.

وكانت المناظرة الأولى بين كلينتون وترامب قد سجلت أعلى نسبة مشاهدة لمناظرة في السباق الرئاسي الأمريكي بواقع 84 مليون مشاهد عبر قنوات التلفزيون الأمريكية، وهي أعلى نسبة مشاهدة على الإطلاق خلال 36 عاما.

إقرأ أيضًا: فضيحة جنسية تهدد ترامب.. والجمهوريون ينعتونه بـ«المهرج الخبيث»

واستبق ترامب مناظرتهما الثانية بمؤتمر صحفي عبر موقع فيسبوك مع عدد من النساء اللاتي كن قد اتهمن الرئيس السابق بيل كلينتون، زوج منافسته، بالاعتداء عليهن جنسيا، الخطوة التي وصفتها كلينتون أنّها تنم عن “يأس”.

 

 

آخر تحديث: 30 يونيو، 2017 1:25 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>