صدق او لا تصدق.. تفاصيل مثيرة عن عقود «جهاد النكاح» لدى «داعش»

ارتبطت تسمية “جهاد النكاح” بتنظيم الدولة الاسلامية داعش، وهو الذي تقوم به المسلمة المحتشمة البالغة 14 عاماً فما فوق أو مطلّقة أو أرملة بحسب معتقدات داعش، وهو جائز شرعاً مع المجاهدين في سوريا والعراق وأماكن تواجدهم في المجمل، وهو زواج محدود الأجل بساعات لكي يفسح المجال لمجاهدين آخرين بالزواج، وهو يشدّ عزيمة المجاهدين، وكذلك هو من الموجبات لدخول الجنَّة لمن تجاهد به”.
إلا أن الجديد، ما كشفته وثائق نشرها المركز الإعلامي لغرفة عمليات البنيان المرصوص في ليبيا عبارة عن وثائق خاصة بعقود الزواج في المحكمة الشرعية لتنظيم “داعش” في مدينة سرت.

اقرا ايضًا: “داعش”: 800 دولار أميركي مقابل “جهاد النكاح”
وتتضمن الوثائق قائمة لـ”عقود نكاح” معتمدة من قاضي “محكمة الأحوال الشخصية” عن اتفاقات “الصداق المعجل” و”القدر المؤجل”. وكان اللافت في الوثائق ورود عقود زواج لعناصر من جنسيات مختلفة منها الأميركية والفرنسية.
والمضحك المبكي غرابة الاتفاقيات على “الصداق المعجل” و”القدر المؤجل” المتواجدة في الوثائق فمثلا شخصاً يُدعى أبو منصور التونسي قام بعقد قرانه على مريم النيجيرية بصداق مؤجل عبارة عن”حزام ناسف”، فيما عقد “أبو سعيد المالي” قرانه على فاطمة النيجيرية بـ”بندقية كلاشنكوف” كصداق مؤجل، فيما عقد “أبو يحيى الصومالي” على “أم شنز” بصداق معجل عبارة عن “جهاز هاتف سامسونغ نوع غالاكسي”.

آخر تحديث: 8 أكتوبر، 2016 10:19 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>