ما حقيقة تسميم البغدادي؟ وهل مات؟

تداولت وكالات أنباء عراقية عن مصدر في محافظة نينوى أن «زعيم تنظيم «داعش» الإرهابي أبو بكر البغدادي وثلاثة من قياديي ما يسمى بمجلس الشورى أصيبوا بتسمم وهم في حالة خطرة إثر دس السم لهم في وجبة غداء تناولوها».أما الوجبات المسمومة فقد أُعدت سلفاً في منطقة “البعاج” جنوب غرب “نينوى”.

وأكدت الوكالة العراقية (واع) أن الأربعة يعانون من تسمم حاد، نقلوا على إثره إلى مكان مجهول في ظل إجراءات مشددة. وفور بث الخبر عبر هذه الوكالة نقلته صحيفتا «ديلي ميل» و «ديلي ستار» البريطانيتان فضلاً عن وكالة الأنباء الروسية.

اقرا ايضًا: المخابرات الأميركية تتوعّد البغدادي: سنقتله بعد اسابيع

في المقابل، قد اتخذ التنظيم عدة اجراءات واعتقالات لتعقب الجناة. وفقاً لما ورد في التقرير، فكان قد تعرض البغدادي الى عدة محاولات قتل. ففي وقت سابق من هذا العام وردت تقارير بتعرضه للقتل من جراء الضربات الجوية للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، إلا أنه نجا منها.

والجدير ذكره، أن البغدادي زعيم تنظيم داعش الارهابي، استطاع لم شمل المنفصلين عن تنظيم القاعدة، وتجميعهم في تنظيم داعش، الذي يشكل اليوم اخطر منظمة إرهابية في العالم.

كما تندرج تحت لوائه المجموعات القتالية التي قادت المعارك التوسعية في سوريا عام 2013، والتي سيطرت في وقت لاحق على كثير من معاقل العرب السنة في العراق.

 

آخر تحديث: 5 أكتوبر، 2016 8:23 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>