صواريخ مضادة للطائرات قادمة الى المعارضة السورية

في ظلّ اشتداد القصف على مدينة حلب من قبل النظام السوري المدعوم بالسلاح الجوي الروسي على المناطق التي يسيطر عليها المعارضون، وانهيار الهدنة التي اتفق عليها الروس والأميركيون لوقف اطلاق النار في سوريا، كشف مسؤولون أميركيون بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز” أنّ “دول الخليج العربي ستسليح المعارضة السورية بصواريخ مضادة للطائرات  تطلق من على الكتف للدفاع عن أنفسهم في مواجهة الطائرات السورية والروسية”.

وفي المقابل تستمر الولايات المتحدة بتبني خيار الحلّ السياسي عبر المفاوضات كحلّ وحيد للأزمة السورية التي تخطت الخمس سنوات، على الرغم من تعثر هذا الخيار وسط استمرار الروس والنظام السوري بالقصف الجوي الكثيف، بعدما أحبطوا اتفاق الهدنة عبر قصف قافلة المساعدات الانسانية المتوجهة إلى حلب بحسب ما أعلنت واشنطن أن النظام ومعه روسيا مسؤولون عن قصف قافلة المساعدات على الرغم من  نفي الروس وانظام.

ما يحدث في سوريا سيدفع دول الخليج وتركيا، بحسب مسؤول أميركي صرّح لـ«رويترز» “إلى الخروج عن السياسة الأميركية التي حالت دون وصول كميات كبيرة من أنظمة الدفاع الجوي تلك المحمولة على الكتف إلى سوريا، سوى تقديم التدريب وأسلحة المشاة لجماعات المعارضة المعتدلة مع مواصلة الولايات المتحدة المحادثات مع موسكو”.

وقال مسؤول أمريكي ثان “يعتقد السعوديون دوماً أن السبيل الأمثل لإقناع الروس بالتراجع هو ما أفلح في أفغانستان قبل نحو 30 عاماً- وهو تحييد قوتهم الجوية بتزويد المجاهدين بأنظمة الدفاع الجوي المحمولة”.

إقرأ أيضًا: بالفيديو: أحياء حلب الشرقية تباد.. ومناطق النظام في حلب الغربية رقص وغناء!

وتابع يقول “تمكنّا حتى الآن من إقناعهم بأن مخاطر ذلك أكبر في يومنا هذا، لأننا لا نتعامل مع الاتحاد السوفيتي، وإنما مع زعيم روسي عازم على إعادة بناء القوة الروسية، ومن غير المرجح أن يتراجع”، في إشارة إلى الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال مسؤول آخر بالإدارة الأمريكية “المعارضة لها الحق في الدفاع عن نفسها، ولن تترك دون دفاع في مواجهة هذا القصف العشوائي” ودائمًا بحسب “رويترز”.

 

آخر تحديث: 27 سبتمبر، 2016 12:19 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>