بالتفاصيل: المخابرات السورية طلبت من الزرقاوي تبني اغتيال الشهيد رفيق الحريري

أصدر القاضي محمد صعب المستشار القانوني لوزير العدل أشرف ريفي كتاباً من 325 صفحة، حمل عنوان «في طريق المواجهة… من سورية الثورة الى لبنان الثائر مَن أشعل الفتنة؟»، يتضمن أسرار وخبايا أمنية موثقة ومرتبطة بقضايا شائكة.

ومن الملفات التي يطرحها الكتاب، كيفية تسهيل النظام السوري لإنشاء “فتح الإسلام”، وما قام به ضباط المخابرات من محاولات لإقناع ابو مصعب الزرقاوي بتبني اغتيال الحريري.

إقرأ ايضاً: كبارة لـ«ريفي»: لا تقتل رفيق الحريري مجدداً

كذلك يسرد الكتاب شهادات توثق كيف حاول كل من رئيس فرع الامن السياسي علي مخلوف ورئيس فرع الامن العسكري جودت الحسين واللواء آصف شوكت بعد مقتل الزرقاوي التواصل مع أبو حمزة المهاجر الذي حلّ محله، وذلك للغاية السابقة نفسها وهو التخلص من المحكمة الدولية عبر إيجاد الجهة التي تتبنى الجريمة إلاّ أنّ المهاجر رفض العرض.

آخر تحديث: 24 سبتمبر، 2016 5:00 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>