الشاب علي بيضون ضحية إغتراب جديدة

حتى في المهجر المصائب تلاحق اللبنانيين، هي فاجعة أصابت عائلة بيضون هذه المرة حيث اختار القدر ابنها الشاب علي ناظم بيضون الذي دفع ثمن الإغتراب في مدينة ديربورن – (ديترويت) الامريكية.

علي إبنة مدينة بنت جبيل في العقد الثالث من العمر متأهل ولديه ثلائة اولاد قتل غدراً بعد اصابته في ديترويت بخمس طلقات نارية أنهت حياته فيما لم تعرف بعد ملابسات الحادثة.

ووري بيضون الثرى امس في المدينة الاميركية  في Islamic Memorial Garden.

اقرأ ايضًا: مأساة تلاحق اللبنانيين في الاغتراب.. لاجئ يقتل الكسندرا في السويد

آخر تحديث: 20 سبتمبر، 2016 9:27 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>