حبيش ينفي لقاء باسيل – المشنوق في منزله

ذكرت جريدة “السفير”، في عددها الصادر اليوم، أنّ “الخيارات التي يناقشها “تكتل التغيير” في اجتماع نوابه ووزرائه، اليوم، تتراوح بين تعطيل جلسة الحكومة المقرّرة الخميس و”العصيان المدني” مرورا بعدم التوقيع والتظاهر. لكن ثمة إشكالية تعيق بلورة توجه واضح في الرابية، وهي ناجمة عن عدم تبلّغ موقف حاسم سواء من القيادة السعودية أو من سعد الحريري برفض تبني ترشيح “الجنرال”. الالتباس المستجدّ يكمن في موقف وزير الداخلية نهاد المشنوق الذي كان قد أفاض في جلسته الأخيرة مع وزير الخارجيّة جبران باسيل في دارة هادي حبيش، بعرض ما يعتبرها أسبابا موجبة لتبنّي ترشيح ميشال عون. لكن ماذا بعد الموقف الأخير للمشنوق، وهل يحمل في طيّاته “بشائر حريريّة وسعوديّة” بعكس الاتجاه الذي كان ينادي به، أم أنها مجرد “مساحة تحليليّة” لوزير الداخليّة؟

وبعيداً عن حسابات وخيارات تكتل التغيير والإصلاح في جلسته اليوم، نفى النائب هادي حبيش “أن يكون قد حصل أيّ لقاء في دارته بين وزير الداخليّة نهاد المشنوق ووزير الخارجية جبران باسيل كما ذكرت صحيفة “السفير” في عددها الصادر اليوم”، واعتبر حبيش “هذا الكلام من نسج الخيال” وطالب حبيش الاعلام في هذا السياق بتوخي الدقة تجنّباً لتضليل الرأي العام”.

آخر تحديث: 23 أغسطس، 2016 12:38 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>