عندما يصبح الحلم على بعد أجزاء من الثانية حينها حتى الطيران يصبح ممكنا

ما فعلته عداءة الباهاما، شوني ميلر (22 عاما) يندرج في خانة المستحيل، وذلك عندما طارت فوق خط النهاية لتسجل أفضل زمن شخصي لها، وبلغ 49.44 ثانية لتتفوق بفارق ضئيل للغاية على الأميركية إليسون فيلكس، وتنال الميدالية الذهبية لسباق 400 متر للسيدات في أولمبياد ريو دي جانيرو، أمس الاثنين.

شوني ميلر
وقالت ميلر: “لم أر أي أحد حتى ما قبل آخر 20 مترا. الشيء الوحيد الذي كنت أفكر فيه هو أنني يجب أن أنال تلك الذهبية”
وأضافت: “أعتقد أن الطيران فوق خط النهاية كان مجرد رد فعل، فقد توقف عقلي عن التفكير وأدركت بعدها أنني ممددة على الأرض، تعرضت لبعض الجروح القطعية والكدمات لكنني على ما يرام، وكانت ميلر قد حلت في المركز الثاني، خلف فيلكس في بطولة العالم ببكين العام الماضي”.
حققت شوني ميلر عداءة الباهاما الميدالية الذهبية لسباق 400 متر للسيدات في أولمبياد ريو دي جانيرو، الاثنين.
وسجلت 49.44 ثانية، بعد أن ألقت بجسدها فوق خط النهاية لتتفوق على الأميركية اليسون فيلكس.
ونالت الجاميكية شيريكا جاكسون الميدالية البرونزية.

(العربية نت)

آخر تحديث: 17 أغسطس، 2016 3:56 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>