المشنوق دعا إلى مسلك تدريجي لإعطاء الأم جنسيتها لأولادها

أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أن “صورة مستقبل لبنان ليست سوداء”. وقال: “أنا على قناعة بأنه سيكون هناك انتخاب رئيس قريباً”. ورصد “حيوية تتمثل في بدء نقاشات داخلية جدية في كل الأحزاب ستصل إلى نتائج أفضل ولو متأنية”، داعيا إلى “عدم الاستخفاف بأهمية الاستقرار الأمني ورغبة الجميع في استمراره”.
وإذ لفت الى أن “قانون استعادة الجنسية وضع على السكة الصحيحة ولا احد يستطيع أن يتجاهله لا اليوم ولا غدا”، قال: “قال: ” وضعنا اللبنة الأساسية ولا ضرورة للمبالغة في الحديث عن التقصير والعجز ولدينا القدرة التنظيمية لتحقيق هذا المشروع، وأنا مقتنع أن الوطنية متوفرة والرغبة أكيدة في التنفيذ”.
وشدد خلال مشاركته في مؤتمر “المجلس الإغترابي اللبناني للأعمال 2016″، على “وجود وفاق وطني شامل وإجماع بين جميع الفئات اللبنانية على أن لا توطين ولا تجنيس رغم كل التلميحات الدولية”، وقال: “هناك تراخ من قبل الحكومة السابقة لجهة التعامل مع النزوح السوري وتبسيطه، حيث بات أكثر من 29 % من سكان لبنان هم من الأجانب، والحكومة الحالية مقصرة في مواجهة المجتمع الدولي لجهة المطالبة بالتعويض على لبنان من نقص دعم البنى التحتية”.
وتابع: “مع تفهمي للهواجس الحالية، لا بد من إيجاد مسلك تدريجي، بالشكل الذي يراعي مفهوم الأمان الوطني، يؤدي إلى نتيجة عاقلة، بعد فترة، تسمح بإعطاء الأم اللبنانية جنسيتها إلى أولادها”.

آخر تحديث: 22 يونيو، 2017 1:37 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>