«أولومبياد الريو»: قتل وسرقات وأبطال تحرشوا بفتيات وطردوا!

بعد مرور أكثر من 48 ساعة على بدء فعاليات دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو البرازيلية التي بدأت الأحد 7 آب 2016، سجّلت حالات عديدة من حرائم قتل وسرقة وتحرّش.

اقرأ أيضاً: نجاح «أولمبياد» الريو… هل ينقذ البرازيل من أزمتها الاقتصادية

فقد تعرض صحافيون ومصورون بشكل خاص لأضرار فادحة، فسرقت كاميرات وأجهزة تابعة لها أو حقائب معدات كاملة وباهظة الثمن تختفي من مكاتب وسائل الإعلام المعتمدة، وسط المدينة، في الحافلات وحتى في الملاعب.

لكن وسائل الإعلام ليست هي الوحيدة التي تتعرض لعمليات سرقة. فقد اشتكى العديد من الرياضيين الصينيين من السرقة والبعض الآخر من المضايقات. وقال العداء شي دونغ بنغ، الاختصاصي في سباق 110 م حواجز، لإحدى وسائل الإعلام الوطنية إنه تمت سرقة جهاز كمبيوتر خاص به. وعلق ساخراً على العملية قائلاً: “فقدان المال قد يجنبني مشاكل أكبر فيما بعد”.

الأجانب الذين يقومون بزيارة عابرة للبلد صدموا بمقتل شخصين بالرصاص قرب استاد ماراكانا والشارع الأولمبي، يوم حفل الافتتاح، في حادثة قد تبدو مألوفة جداً لدى البرازيليين.

اولمبياد

وألقت الشرطة البرازيلية الإثنين القبض على الملاكم الناميبي جونيوس جوناس، لـ”تحرّشه بإحدى عاملات النظافة” بالقرية الأولمبية.

وكان من المقرر أن يلتقي جونيوس جوناس مع نظيره الفرنسي حسن أمزيل الجمعة المقبل، في منافسات وزن 64 كلغ.

وأوقفت السلطات البرازيلية الملاكم المغربي حسان سعادة (22 عامًا)، الجمعة الماضي، بدعوى “تحرشه جنسيًا بعاملتين” في القرية الأولمبية، عشية مباراته الأولى في أولمبياد “ريو 2016”.

 

آخر تحديث: 9 أغسطس، 2016 11:45 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>