البابا مستاء من الوضع في حلب

اعتبر بابا الفاتيكان فرانسيس الأول اليوم الأحد، أنه من “غير المقبول” أن يتحمل الأشخاص غير المسلحين و”كذلك العديد من الأطفال” ثمن الحرب الدائرة في سوريا، معرباً عن أسفه إزاء “غياب الإرادة في تحقيق السلام” من جانب الدول التي تتمتع بثقل دولي.

وندد الحبر الأعظم عقب قداس الأحد، “للأسف ما زالت تأتينا من سوريا أنباء عن ضحايا مدنيين يسقطون بسبب الحرب، وبالأخص في حلب، من غير المقبول أن يتحمل هذ الكم من الأشخاص العزل وكذلك العديد من الأطفال ثمن الحرب”، التي تعتصر البلد العربي منذ أكثر من خمس سنوات.

إقرأ أيضاً: بالصوت: محادثات بين مقاتلين من حزب الله تكشف سبب هزيمتهم في حلب

وأعرب عن تضامنه مع “الأشقاء والشقيقات السوريين”، داعياً إلى الصلاة من أجلهم.

واحتدمت المواجهات في حلب مؤخراً بعد أن تمكنت فصائل المعارضة أمس السبت من فك الحصار المفروض من قبل قوات النظام على الأحياء الشرقية من المدينة.

آخر تحديث: 7 أغسطس، 2016 7:57 م

مقالات تهمك >>