جوبا توافق على نشر قوة أقليمية بجنوب السودان

أبدى جنوب السودان موافقته على انتشار قوة إقليمية على أراضيه بعد المعارك العنيفة التي شهدتها العاصمة جوبا بين قوات الرئيس سلفا كير وخصمه نائب الرئيس رياك مشار والتي أودت بحياة مئات الأشخاص.
وافق جنوب السودان الجمعة على مبدأ انتشار قوة إقليمية على أراضيه بعد المعارك العنيفة التي شهدتها جوبا بين قوات الرئيس سلفا كيروخصمه نائب الرئيس رياك مشار والتي كادت تطيح باتفاق السلام الهش بينهما، حسب ما أعلنته الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا “إيغاد”.

وقال محبوب معاليم، السكرتير التنفيذي لـ”إيغاد”، للصحافيين في ختام قمة في أديس أبابا أن “حكومة جنوب السودان وافقت” على مبدأ انتشار “قوة الحماية” الإقليمية على أراضيها.

وأضاف أن آليات انتشار هذه القوة وعديدها ومسؤولياتها سيتم التفاوض عليها لاحقا مع جوبا، مشيرا إلى أنه فور توصل الطرفين إلى اتفاق بهذا الشأن ستتم إحالته إلى مجلس الأمن لإقراره.

وكان مجلس الأمن الدولي طلب قبل شهر من الدول المجاورة لجنوب السودان زيادة مساهمتها في قوات حفظ السلام الدولية في هذا البلد والبالغ عديدها حاليا 12 ألف جندي.

 

فرانس 24/ أ ف ب

آخر تحديث: 6 أغسطس، 2016 11:28 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>