الحوار نسف آخر أمل لا «رئيس» الإثنين

في ظل فشل الحوار الثلاثي بات محسوماً، انّ جلسة مجلس النواب المقررة الاثنين المقبل في الثامن من آب الجاري، ستنضمّ الى سابقاتها في الفشل بانتخاب رئيس، ولن  تكون أفضل من سابقاتها، لجهة تطيير نصابها، على الرغم من كل “الاحلام” التي بناها “التيار الوطني الحر” على هذه الجلسة لإيصال العماد ميشال عون إلى أبواب بعبدا، ذلك ان العقدة الخارجية باتت معروفة، ومعها أيضاً العقدة الداخلية.

في هذا السياق قال مرجع كبير “للجمهورية” إنه “خلافاً لكلّ ما يقال عن تفاؤل او ما شابَه… لا رئيس جمهورية في جلسة الاثنين، وانا على يقين أنّ الملف الرئاسي لم يتقدم ولو خطوة واحدة الى الامام، بل ما زال عند نقطة الصفر”.

 

آخر تحديث: 26 يوليو، 2017 1:51 م

مقالات تهمك >>