أهالي الإقليم ينصبون الخيم رفضاً للتقنين وتلوّث معمل الجية الحراري

نفّذ أبناء إقليم الخروب بعض ظهر اليوم اعتصامًا حاشداً أمام معمل الجية الحراري رفضًا للسموم التي يبعثها المعمل خصوصًا بالنسبة للقاطنين في محيط المعمل، وإضافةً إلى التلوث فأبناء الإقليم الذين يقع المعمل في نطاقهم الجغرافي يعانون من تقنين قاس وصل في الأسابيع الأخيرة إلى 20 ساعة في اليوم مقابل 4 ساعات تغذية فقط.

التلوث والتقنين دفع بلديات برجا، الجية، بعاصير وجدرا المحيطة بالمعمل للدعوة إلى تنفيذ اعتصام مفتوح بدأ بعد ظهر اليوم وسيستمر حتى الاستجابة لمطالبهم، وبحسب ما أعلن رئيس بلدية برجا نشأت حمية في كلمته خلال الاعتصام أنّ «خيمهم جاهزة ومن الممكن أن يناموا أمام المعمل يوم أو يومين أو أسبوع أو أكثر».
وفي حديث لحمية مع «جنوبية» أكّد أنّهم «استبقوا هذه الخطوة بمتابعة مع المعنيين منذ 6 أشهر، وكان آخرهم لقاء جمع رؤساء بلديات البلدات المحيطة بمعمل الجية مع رئيس الحكومة تمام سلام، وبالتوازي مع اللقاءات التي كنّا نعقدها مع المسؤولين الذين قدّمنا لهم الحلول، تقدّمنا بشكوى قضائية ضدّ مؤسسة كهرباء لبنان التي لم تراعِ لا الشروط الصحية ولا البيئية في تشغيلها المعمل الحراري».

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.


وأضاف حمية «بعد أشهر على المتابعة من دون تغيّر الواقع واستجابة لمطالبنا، ارتأينا الاعتصام والمطالبة بسبع مطالب هم، زيادة ساعات التغذية، عدم رمي الملوثات في البحر، تغيير نوعية الفيول المستخدمة لتشغيل المعمل وهي باعترافهم أسوأ أنواع الفيول في العالم، إزالة المعمل الحالي وتشييد معمل جديد يراعي الشروط البيئية والصحية العالمية، شمل الإقليم بخطة الوزير شهيب للنفايات، متابعة الدعوة القضائية المقدمة ضدّ مؤسسة كهرباء لبنان، تشكيل لجنة متابعة لمراقبة تفكيك معمل الجية وتشييد معمل حديث».

إقرأ أيضاً: سموم معمل سبلين: السكّان والأطباء يخافون الإعتراض!
وأشاد حمية بدور النائب محمد الحجار الذي يتابع ملف معمل الجية من خلال موقعه كنائب في المجلس النيابي، ولكن بحسب حمية «الخطوات التصعيدية ضرورية من أجل الضغط لزيادة ساعات التغذية الي نعاني من نقصها والتقنين الحاد منذ أشهر».
وفي السياق نفسه أكّد النائب في كتلة المستقبل النيابية محمد الحجار في حديث لـ«جنوبية» أنّ «اللجنة الفرعية المنبثقة عن لجنة الاشغال العامة والمكلفة متابعة تنفيذ التوصية الصادرة عن مجلس النواب حول الكهرباء، المتعلقة بمعملي الجية والذوق برئاستي تتابع عن كثب ملف الكهرباء في معمل الجية وآثاره على أبناء الإقليم، وقد دفعنا مجلس الوزراء للطلب من مجلس الإنماء والإعمار دراسة لتفكيك معمل الجية الحالي، ودراسة لتشييد معمل جيد يراعي المعايرر الصحية والبيئية العالمية، وبالأمس تبلغنا من مجلس الانماء والاعمار أن بداية العام المقبل سيبدأ تفكيك المعمل بعدما تمّ تلزيم الشركة الفرنسية EDF بدراسة التعديلات للتفكيك بعدما تمّ التوقيع بينها وبين مجلس الانماء والاعمار ومؤسسة كهرباء لبنان».

إقرأ أيضاً: «حملة بدنا نحاسب » من الجية: لن نسمح لكم بقتلنا بدواخين معمل سبلين
إذًا يستمر أهالي البلدات المجاورة لمعمل الجية الحراري الذي ينفس السموم والتلوث بالاعتصام أمام المعمل تحت شعار”الصحة خط احمر… الشعب التركي اسقط الانقلاب.. نحن سنسقط معمل الموت.. الكلمة للشعب..الشعب يريد اسقاط معمل السموم..”، حيث نصبوا الخيم وأعلنوا الاعتصام المفتوح، إلى حين بدء تنفيذ خطوات عملية تجاه المطالب التي أعلنوا عنها.

آخر تحديث: 5 مايو، 2017 11:29 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>