حشد من اهالي مخيم عين الحلوة يطردون اللجان الشعبية ووفد الانروا!

أقدم حشد من اهالي مخيم عين الحلوة على طرد وفد الاونروا واللجان الشعبية من المخيم على خلفية ما يحصل من عملية ترميم المنازل الآيلة للسقوط.

يقول أحد اهالي المخيم: المشكلة تتعلق بالفساد المستشري في وكالة الاونروا والتواطؤ الذي تقوم به اللجان الشعبية. لأن من يرمم منزله يجب أن يكون ذو سلطة وعلاقة مع طرف سياسي ما، معظم البيوت التي رممتها الاونروا أصحابها إما من أتباع جمال خطاب أو عصبة الأنصار.

كذلك يلعب أعضاء اللجان دوراً في دفع الاونروا لترميم هذا المنزل أو ذاك، في حين تبقى البيوت الآيلة للسقوط بدون ترميم لأن أصحابها لا واسطة لديهم.

آخر تحديث: 18 يوليو، 2016 4:35 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>