حزب الله وأمل يهدّدون أحد المخاتير بالقتل… من هو؟

يبدو أن مناصري الثنائي الشيعي في الجنوب ضاق ذرعاً بأصوات النقد التي باتت ترتفع من قبل المواطنين في الأماكن التي تمارس الثنائية سلطاتها الواقعية وتستمر بتجاوزاتها على السلطات الرسمية.

في اتصال بموقع جنوبية، قال المختار “طارق حمزة”: لقد تلقيت تهديدات جديدة “بقتلي وإخفائي” من قبل أشخاص نقلوها عن لسان عناصر في حركة أمل وحزب الله، وتحت حجة أني أوجه لهم انتقادات لسياستهم العامة والخاصة في البلدة.

الانتخابات البلدية

و”حمزة” هو مختار بلدة الجميجمة وقد انتخب في الاستحقاق الأخير، لكنه قدم طعناً بفوز أحد المخاتير “لأنه إنسان أمّي لا يحسن القراءة والكتابة، وهذا مخالف للقانون لذلك تقدم بطعن في انتخابه أمام مجلس الشورى”.

ومن يومها واجه “حمزة” جملة تهديدات مباشرة دفعته خلال الشهر الماضي لتقديم دعوى قضائية ضد أشخاص محددين بتهمة التهديد بالقتل.

وحول ذلك أوضح حمزة “يومها اجتمعت مع المشتبه بهم في مخفر تبنين وتمت التسوية بأن أتنازل عن هذه الدعوى مقابل توقفهم عن تهديدي، لكن ذلك لم يصل إلى نتيجة، فالتهديد استمر وهذا ما حصل معي بالأمس”.

 

آخر تحديث: 18 يوليو، 2016 11:21 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>