المسرحي منير أبو دبس يسدل ستارته الأخيرة.. شهادات في الراحل

توفي صباح اليوم الأب الروحي للمسرح اللبناني، منير أبو دبس، عن عمر يناهز 84 عاماً.

منير أبو دبس الذي أسس المسرح اللبناني في فرنسا. رحل تاركاً وراءه إرثاً مسرحياً كبيراً، هو الذي لطالما اعتبر أن “لا معنى للنص في المسرح.. الممثل هو النص”.

إقرأ أيضاً: لبنان ودع عملاق المسرح ريمون جبارة بمأتم رسمي في قرنة شهوان

منير ابو دبس

“منير أبو دبس هو من وضع المسرح على الطريق الصحيح في لبنان وهو من علّمنا كيف نمثّل على المسرح، وكيف نعيش الدور وليس أن نصعد على المسرح “ونسمّع الدور” وأفهمنا كيف نفعّل الدور ونحبّ الأفعال التي نقوم بها على المسرح. كيف نبكي ونحزن ونضحك ونفرح.
منير أبو دبس خسارة كبيرة للبنان “ما لحّق يجي على لبنان رح يرجع محمّل بالعزّ” وسنودّعه الوداع الكبير.
منير أبو دبس رحل بالجسد لكنّ الكبار لا يرحلون بل يبقون في قلوبنا وفي أذهاننا نتعلّم منهم كلّ لحظة.”

بهذه الكلمات تحدث الممثل أنطوان كرباج لموقع الفن عن تجربته مع منير أبو دبس، وعن الأثر الذي تركه.

وزير الثقافة ريمون عريجي نعاه ببيان جاء به: “بغياب منير أبو دبس تنسدل ستارة المسرح اللبناني على قامة ومشهد تأسيسي للمسرح الطليعي – المعاصر، في لبنان والمنطقة العربية.
لمنير ابو دبس فضل كبير في حداثة الخشبة اللبنانية، تمثيلاً واخراجاً وتأليفاً واقتباساً.
ومن خلال تأسيسه “معهد التمثيل الحديث” و”فرقة المسرح الحديث” اطلق ابو دبس مواهب فنية لبنانية وقامات كبيرة، بينها ريمون جبارة وأنطوان كرباج ورضى خوري وسواهم. وعبر الخشبة تعرّف الجمهور على النصوص الكلاسيكية الكبيرة للمسرح العالمي المعاصر والاغريقي القديم.
خسرنا اليوم قامة فنية كبيرة، كل الامل بإستمرار ارتقاء المسرح في لبنان الذي ارسى أبو دبس أسسه الحداثية.
العزاء لأهل الفقيد ورفاقه والاسرة وجمهور المسرح وللوسط الثقافي وعموم الشعب اللبناني”.

إقرأ أيضاً: أوبرا «عنتر وعبلة» مغامرة لبنانية في زمن الانهيار العربي

في حين صدر عن الدائرة الثقافية للقوات اللبنانية البيان التالي:

“المسرح اللبناني المقفر حتى قبل غيابه، فكيف بالحري بعد رحيله؟ منير ابو دبس الذي اغنى هذا المسرح كتابةً وتمثيلاً بالعربية والفرنسية، جعل من الخشبة مدرسة ومن المسرح خشبة خلاص في يمّ هذا الوطن الغارق حتى الاسفاف في ما لا يليق بمنير ابو دبس واترابه ومحبيه.

ان الدائرة الثقافية في القوات اللبنانية تتقدم بأخلص مشاعر العزاء من المسرح اللبناني ورواده ومن عائلتي المسرحي الكبير، الكبيرة والصغيرة، وتدعو المعنيين الى استعادة الدور والخشبة الحقيقية رحمةً بالراحل وامثاله ورحمة بالذوق الذي جعل من امثال ابو دبس يحيدون عن الساحة عند افتقاد هذا الذوق.

رحم الله فقيدنا الكبير واسكنه مسارح الخلد.”

آخر تحديث: 15 يوليو، 2016 8:15 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>