تركيع النازحين في عمشيت: غضبٌ… وتوضيح!

السوريون مجدداً ومجموعة من الصور أثار سخط روّاد مواقع التواصل الاجتماعي...

تداول ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي صور لنازحين سوريين وهم يستديرون نحو الجدار بطريقة مذلّة في عمشيت، ويركعون على الأرض.

هذا المشهد الذي لفتت بعض المواقع الصحفية إلى أنّه أثناء مداهمات قيمَ بها في البلدة للتدقيق بالأوراق الثبوتية أثار حفيظة الناشطين الذين وصفوه بالعنصرية.

إقرأ أيضاً: مواصفات العنصرية اللبنانية

ومن التعليقات التي ارتبطت بالصور:

“بلدية عمشيت تهين النازحين….بأي حق؟؟؟وتحت اي مسمى؟؟؟؟ايرضى فخامة الرئيس ميشال سليمان؟؟؟؟؟؟”

“الحملات التي تقوم بها شرطة البلدية تأتي إنسجاماً مع التدابير الأمنية المتخذة في سائر المناطق اللبنانية لناحية حمايتها من أي إختراق تقوم به جهات إرهابية تعمل على إستهداف البلدات الآمنة بهدف خلق حالة من التخبط الأمني داخل البلاد.
.
بالعربي المشبرح الانتحاري الداعشي مش رح ينطلق من منطقة مسيحية او شيعية
لازم العملية الامنية تكون بمناطق تناصر داعش
وفهمك كفاية”

“عنصرية رئيس بلدية عمشيت تخطت العنصرية نفسها…..!!!
تفههههههههههههه”

من جهة ثانية ولفت موقع الجديد إلى أنّ الصور التقطت بعد تفجيرات القاع، وبأمر من استخبارات الجيش والقوى الامنية، وأنّ الاشخاص الذين انتشرت صورهم ويبلغ عددهم عشرين شخصاً، كانوا جميعا يسكنون في شقة واحدة، ما اثار قلق السكان.

آخر تحديث: 13 يوليو، 2016 10:55 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>