هل تعلمون ان سفرة الى خارج لبنان أرخص من «ضهرة» في لبنان؟

أصبحت الأسعار في لبنان في مرحلة غير مقبولة، وأصبح الخروج من المنزل محنة على اللبناني، لأن المصاريف إرتفعت والأسعار أصبحت غير مقبولة، فللذهاب إلى البحر مع صديقتك او عائلتك فعليك رصد مبلغ ما بين 200 و 300 دولار إذا كان شاطئا خاصا وتريد ان تتناول الغداء مع عائلتك.
أما إذا رغبت بالسهر في مكان جيد مع صديقتك او زوجتك او خطيبتك، فعليك رصد مبلغ 250 دولار اميركي فقط لا غير، لعشاء خفيف قبل السهرة ودفع 150 دولار للسهرة وتحلية من بعد السهرة ودفع ثمن موقف.

إقرأ أيضاً: بالفيديو.. تدمير ممنهج لشاطئ خلده الأثري… ماذا عن السياحة؟
أما إذا رغبت بقضاء يومين مع العائلة او الزوجة في أحد الفناق في لبنان في أي منطقة كان فعليك رصد مبلغ 600 دولار للشخصين لليلتين فقط، هذا إذا وجدت أسعار كهذه.
واليوم أصبحت السفرة إلى خارج لبنان أوفر من “الضهرة” في لبنان، لأن العروضات وبعد تجربة الى الخارج جيدة. فسفرة الى تركيا أو قبرص أو مصر مع فندق ونقليات من المطار الى الفندق وبالعكس مع تأمينات لا تكلف أكثر من 350 دولار أميركي، ومع مصاريف 300 دولار لمدة 3 أيام، فالسفرة كلها تكلف 650 دولار، الى مارماريس او انطاليا او انطاكيا او بودروم او شرم الشيخ أو الى قبرص او فارنا وغيرها من البلدان والمدن.

إقرأ أيضاً: حجوزات المطاعم في رأس السنة تلامس 70% نسبة إشغال الفنادق قد تبلغ 100% ليلة العيد
يمكنك ان توفر “ضهرتين” في لبنان وتسافر لمدة 3 ايام مع أكل وشرب وفندق فخم والليلة بـ50 دولارا، اما في لبنان لا يوجد ليلة فندق اقل من 150 دولار، لماذا؟ هل نحن سواح في بلدنا؟ أين هم المعنيون بمراقبة اسعار الملاهي الليلية واسعار المشروبات الكحولية، فلماذا زجاجة ثمنها 30 دولارا تباع بـ250 دولار؟ لماذا غرفة في فندق قديم لا تصلح للنوم لساعة بـ150 دولار، وفي افخم فندق 5 نجوم في انطاليا في تركيا اليلة بـ45 دولار مع فطور وعشاء.
لبنان يعيش في عصر الـ”بابازيات” وكل شيئ اصبح باهظ الثمن، حتى على أبناء البلد.

آخر تحديث: 8 يوليو، 2016 7:14 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>