دونالد ترامب يمدح صدام حسين.. والسبب؟!

أعرب الملياردير الأميركي دونالد ترامب ومرشح الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأميركية، عن ثقته بأن بقاء الديكتاتوريين في السلطة يعد الخيار الأفضل للشرق الأوسط.
وأقر ترامب في تصريحات أمام أنصاره في مدينة رالي بولاية كارولينا الشمالية أمس الثلاثاء، بأن صدام حسين كان “رجلا سيئا فعلا”. لكن ترامب في الوقت نفسه أشاد بصدام لما أظهره من “فعالية في تصفية الإرهابيين”، وذلك على الرغم من أن الولايات المتحدة  خلال حقبة صدام كانت تدرج العراق على قائمة الدول الداعمة للإرهاب.
وترامب، الذي سبق له أن أيد الغزو الأميركي للعراق في عام 2003 خلال الأشهر الأولى من العملية، أنه كان على الولايات المتحدة “ألا تزعزع استقرار العراق”، وأضاف إن صدام ” كان رجلا سيئا.. رجلا سيئا فعلا، ولكن هل تعرفون ما الشئ الذي كان يجيده؟ إنه كان يقتل الإرهابيين، وكان يجيد ذلك. إنهم (في حقبة صدام) لم يكونوا يطلعون الإرهابيين على حقوقهم، ولم يتحدثوا معهم، لأن هؤلاء كانوا إرهابيين. لكن اليوم انتهى الأمر، وتحول العراق إلى جامعة هارفارد للإرهاب”.

آخر تحديث: 28 يوليو، 2016 9:00 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>