من اتهمت «الجديد» بفضيحة المازوت «الأمني»

أعدت الإعلامية في قناة الجديد يمنى فواز سلسلة تقارير عن المازوت والفساد في بعض المؤسسات الأمنية.

هذه التقارير قسمت على أربع حلقات وتضمنت:
في الحلقة الأولى، أوضحت فواز أنّ مصدر معلوماتها شخص حريص على مؤسسة الأمن الداخلي وهو أمني ملم بتفاصيل هذه القضية وقد زودها بتحقيق و وثائق، فيما أكدت أنّها سوف تذكر كل الأسماء تاركةً الاتهام للقضاء.
الأسماء التي تضمنها هذا الملف عسكرياً هي، اللواء اشرف ريفي، النقيب محمد الرفاعي، العميد فارس فارس، العميد محمد قاسم، العميد خليل ضيقة، العقيد أحمد حلاوة، العقيد نزار بو نصر الدين، المقدم أسامة بدران.
مدنياً، علي حلوم صاحب شركة الصحراء للمحروقات.

إقرأ أيضاً: قناة الجديد ومسلسل الهجوم ضد الوزير ريفي!‏

في الحلقة الثانية، كان موضوع التقرير “صفقة المازوت الأخضر”، والفساد الذي شمل الأمنيين المتواطئين مع صاحب شركة الصحراء للمحروقات المتهم بالاختلاس والذي كان يحدث أثناء التوزيع على مراكز قوى الأمن الداخلي.
كما أشار التقرير أنّ هناك علاقة وطيدة بين اللواء ومرافقه وبين حلوم.

في الحلقة الثالثة، أشارت يمنى فواز أنّ المبلغ لم يقبض من وزارة المال وإنّما من صندوق احتياط قوى الأمن الداخلي، وتمّ بإيعاز من اللواء ريفي طلب سلفة باسم النقيب محمد الرافعي.
وأضاف، أنّه حينما تم إصدار برقية بتعديل اسم الدائن لمصلحة احتياط قوى الامن، وبدلاً من تحول المبلغ لصندوق الاحتياط قبض حلوم المبلغ مرتين.

إقرأ أيضاً: هكذا غضب المشنوق من يمنى فواز… حرصاً على ريفي وقوى الأمن
وأشار التقرير كذلك، إلى إصدار اللواء ريفي قبل إحالته للتقاعد قراراً يتعلق بصفقة لتخزين البنزين، والتي حينما تسلمها حلوم والذي بدل تخزينها قام ببيعها.

أما الحلقة الرابعة من التقرير والتي عرضت يوم أمس، فكانت موضوعها الحل لهذه المشكلة، وهي أن تقوم شركته بتوزيع المازوت الأحمر بعد أن يتسلمها من الأمن الداخلي ليعود ويوزعها على مراكز قوى الأمن المنتشرة على كافة الأراضي اللبناني.
ولفت التقرير، أنّ حلوم بالفعل بعد هذا المخرج بدأ يسدد السلفة ولكنّه كان بالتالي يختلس من المازوت الذي يوزع.

آخر تحديث: 5 يوليو، 2016 5:36 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>