ريفي: ما تعرضت له المملكة يثبت أنّ الاسلام المعتدل مستهدف

دان اللواء أشرف ريفي الإعتداءات الإرهابية التي تعرضت لها المملكة العربية السعودية، والتي طالت بإحداها الحرم النبوي الشريف.

وأكد أن هذه الأعمال الإجرامية، تثبت أن الإسلام المعتدل هو الهدف الأول للارهاب الأعمى والمشبوه، الذي يشكل الوجه الآخر للاستبداد، ولمشاريع الفتن المذهبية.

وشدد ريفي على ضرورة مكافحة ظاهرة الارهاب، التي يتم تجنيدها وتوظيفها، من قبل جهات تعمل على تشويه صورة الإسلام، كما على تفتيت المنطقة والسيطرة عليها، مشيداً بالمملكة العربية السعودية، التي تقوم بدور ريادي في مواجهة هذا المشروع.

وتوجه ريفي بالتعزية الى المملكة العربية السعودية قيادة وشعباً، لسقوط الضحايا الشهداء، متمنياً للجرحى الشفاء العاجل، مؤكداً أن المملكة قوية وقادرة على هزم هؤلاء الإرهابيين وكل من يقف وراءهم.

آخر تحديث: 13 يونيو، 2017 2:23 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>