بالصورة: انتشار معلومات عن انتحاري في جبيل… فما هي الحقيقة؟!

يبدو أن هناك ما يعمل على ترويج وإدارة إشاعات عبر مواقع التواصل الإجتماعي، الغاية منها خلق حال من الهلع لدى المواطنين في فترة الأعياد. فبعد تداول خبر كاذب عن وجود إنتحاري في مدينة بحمدون في جبل لبنان، إنتقل الأمر إلى جبيل لتأخذ حصتها من مطلقي الشائعات بعد تداول صورة قيل أنها تعود لـ “إرهابي يتجول في جبيل”.

وتظهر الصورة التي التقطت عبر كاميرا مراقبة خاصة بأحد المحال شخصاً بملامح شاب في العقد الثالث من العمر يرتدي قبعة ويحمل في يده حقيبة سوداء وهاتف ذكي، روج بأنه إنتحاري يتحرك في جبيل.

مصادر أمنية شكّكت في حديث لـ “ليبانون ديبايت” بصحة الصورة لناحية أنها تتبع لإنتحاري كاشفةً أن “تداولها حصل يوم أمس الأثنين عبر وسائل التواصل الإجتماعي”. وبعد التحري عن الشخص في الصورة، ظهر أنه شخص عادي ليس لديه اي إرتباطات إجرامية أو إرهابية وهو كان يتنقل بشكلٍ عادي في المنطقة”، وفق المصدر الأمني ذاته.

وتسبّبت الصورة وتداول الخبر في هذه الطريقة بموجة هلع وإرباك في صفوف المواطنين الذين تخوفوا من حصول عملٍ إرهابي في المدينة ذات البعد السياحي المحض.

(ليبانون ديبايت)

آخر تحديث: 19 يونيو، 2018 1:53 م

مقالات تهمك >>