زهرا: العماد عون الاوفر حظا لرئاسة الجمهورية

أعلن النائب انطوان زهرا أن فكرة الأمن الذاتي مرفوضة بالمطلق وردة فعل أهل القاع بعد الهجوم الارهابي الذي تعرضوا له تظهر ارادة قاعية برفض الهروب اكثر منه استعمالا للسلاح الذاتي.
واعتبر زهرا في حديث إذاعي ان “حزب الله” لا زال الأقوى لكنه بدأ بالتآكل لأن الناس بدأت تطرح تساؤلات حول احتكاره الدفاع عن لبنان رافضًا سياسة “الاستمرار بشيطنة السنة ” واعتبارهم بيئة حاضنة للارهاب واستعمال ايران في مواجهتهم.
ورأى ان الحل للوضع الأمني هو قيام الأجهزة بدورها وتنظيم التواجد السوري في لبنان.
ووصف زهرا عن سلة الرئيس نبيه بري بـ”قفزة في المجهول السياسي والدستوري” لما تشكله من ضربة للدستور اللبناني وكأن لا شيء يقر وفق الآليات الدستورية دون توافق سياسي. وأخذ على بري توجهه الى طاولة الحوار بدلا من المجلس النيابي بمواضيع دستورية.
ودعا زهرا الرئيس تمام سلام الى الاستقالة لأن الحكومة مبنية على المحاصصة و”مرقلي تمرقلك” وليست حكومة وحدة وطنية. وقال : ان استقالة سلام قد تضعنا أمام مسؤولية انتخاب رئيس للجمهورية، معتبرا أن “العماد ميشال عون هو الأوفر حظا في هذا الاطار مع العلم أن حزب الله لا يريد رئيسا في الوقت الحالي”.
و أوضح زهرا أن مشروع القوات الأساسي النسبية ولبنان دائرة واحدة لكن لا مشكلة للقوات مع قانون الرئيس بري الذي يؤمن التمثيل المسيحي الصحيح واعتبر أن هناك تقدمًا كبيرًا في الاتفاق على قانون انتخابي مختلط في حين الخلاف يبقى على بعض الدوائر الصغرى .
وأكد أن موافقة القوات على اجراء انتخابات نيابية قبل الانتخابات الرئاسية مرتبطة بثلاثة شروط :عدم ربط الانتخابات بسلة بري واقرار قانون انتخابي جديد وتعهد بانتخاب رئيس للجمهورية فور انتخاب المجلس النيابي.
وعن لقاء جعجع-الحريري أوضح زهرا أن القوات اللبنانية شرحت وجهة نظرها فقط بخصوص التوافق على العماد عون رئيسا ولم تعمد الى اقناع الطرف الآخر برأيها.
وعن ملف النفط استغرب زهرا لقاء باسيل – بري حول الموضوع ، متسائلا بأي صفة تم هذا اللقاء فالوزير باسيل لم يعد وزيرًا للطاقة وماذا عن القوى السياسية الأخرى في البلاد؟

آخر تحديث: 4 يوليو، 2016 12:43 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>