ريفي: غطاس خوري ورّط الحريري بفرنجية

رأى وزير العدل، أشرف ريفي، أن “الإرهاب التكفيري لا يختلف عن الإرهاب الإيراني نهائيًا”. معتبرًا أن “التفجيرات التي ضربت بلدة القاع اللبنانية هي إحدى نتائج تدخل حزب الله في سوريا”.

وقال ريفي إنه “لا توجد عندي مخاوف من انفجار كبير في لبنان، ولكن بجانبك بركان، وهذا البركان يقذف حممه، وهذه الحمم لا بد أن يصيبنا جزء منها، لكن أطمأن كل اللبنانيين إلى أننا قادرون على السيطرة عليها”.

ريفي اعتبر ان “المشروع السياسي لرئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري ليس ملكًا لأحد، والوفاء لمدرسته يكون للوطن والقضية والشهداء وليس للأشخاص”، مشيرا إلى أن “الحوار السياسي الثنائي مع حزب الله يفيد الأخير أكثر من تيار المستقبل”.

وحمّل وزير العدل، مستشاري الرئيس سعد الحريري، وعلى رأسهم النائب السابق غطاس خوري، مسؤولية توريطه في موضوع ترشيح سليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية “وذلك لأسباب ومصالح شخصية”.

وأكد ريفي أن “المدرسة السعودية تختلف عن المدرسة السورية التوتاليتارية، التي تتدخل في قضايا ناطور البناية والمختار. السعوديون أكبر من ذلك، وقدموا إلى لبنان كامل الرعاية الاقتصادية والسياسية”.

واستبعد ريفي أي”إمكانية للتحالف مع رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي في اي استحقاق انتخابي مقبل. وأكد أنه «لن أتحالف معه، فقنواته مفتوحة على 8 اذار بشكل واضح”.

آخر تحديث: 3 يوليو، 2016 2:55 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>