نصيحة برّي: السلّة آخر خرطوشة

في غياب السياسة التي يبدو أنّها دخلت في عطلة مسبَقة قبل عطلة عيد الفطر، وجَّه رئيس مجلس النواب نبيه برّي “نصيحة أخيرة” إلى السياسيين أمام زوّاره بالقبول بسلّة الحلّ التي قدّمها، “فهذه آخِر خرطوشة، وإلّا سيَسبقُنا الوقت”. وبدا أنّ برّي يحاول كسرَ الجمود الحالي، عبر دعوة القوى السياسية الى الشراكة في الحل، إذ إنّ يداً واحدة لا تصفّق:

–          استغربَ محاولات بعض السياسيين نسفَ “سلّة الحل” التي طرَحها للنِقاش في آب المقبل.

–          قال: “السلّة تبقى الحلَّ المتيسّر، وتشكّل المخرج الملائم من المشكلة التي نعاني منها”.

–          عبر عن عدم رضاه على أداء بعض الفرقاء.

–          قال: “لقد طرحتُ السلّة، وهذا ما لديّ، وإن كانت لديكم اقتراحات حلول بديلة، فاطرَحوها الآن وبلا تأخير، وسنَبحثها بالتفصيل”.

–          أضاف: “لم يعُد في الإمكان تحمُّل مزيد من المماطلة، والتعطيل، أقول للجميع، عليكم أن تستعجلوا، فتشرين لناظِره قريبُ”.

–          تابع: “نحن في سباق مع الوقت، السلّة هي الحلّ، فتعالوا لنتّفق على هذا الحلّ قبل تشرين، فبَعده قد لا نستطيع أن نفعل شيئاً”.

–          انتقَد من لا يقدّم حلولاً، بل يكتفي بانتقاد السلّة، والتحذير والتخويف من “المؤتمر التأسيسي”.

–          قال: “هؤلاء يَدفعون نحو المؤتمر التأسيسي، أنا أسألهم، ماذا لو غلبَنا الوقتُ وسبقَنا، واصطدمنا بأحد خيارَين: إمّا قانون الستّين أو التمديد، فقولوا لي ماذا ستَفعلون”.

–          أضاف إنّ “التمديد مِن سابع المستحيلات، لذلك، كسباً للوقت وتجنّباً لكلّ ما يطرَأ من تعقيدات أو أزمات، هذه نصيحتي الأخيرة لكم قبل أن أقول أشهد أنّني قد بلّغت: فلنَمشِ بالسلّة، ولنُعجّل بالحلّ وإجراء الانتخابات”.

آخر تحديث: 1 يوليو، 2016 9:07 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>