رئيس بلدية مدوخا أنا مقاوم مع نصرالله والحريري ولست سرايا مقاومة‏

نشر موقع جنوبية في 17 حزيران مقالاً تحت عنوان "متسلحاً بسرايا المقاومة: رئيس بلدية مدوخا يعتدي على مسنة… ويشبح!"، هذا المقال الذي صرّح به عبد الرحمن علوش عن اعتداء تعرض له هو وعائلته، واتهم رئيس البلدية بأنّه وراء هذا الاعتداء. رئيس البلدية مروان ذبيان بدوره تواصل مع موقع جنوبية للتوضيح، فماذا قال؟

أحمد ذبيان رئيس اتحاد بلديات قلعة الاستقلال ( راشيا) أشار لـ”جنوبية” أنّ “هناك مغالطات في بعض المعلومات التي وردت في المقال، وأنّ الشخص عبد الرحمن علوش له خلفيات بالمشاكل، وقد سبق له دخول السجن عدّة مرات وهو مدعوم من طرف سياسي معين يحميه”.

وأضاف “أنّ هذا الشاب يعتدي على الآخرين ويزعج الناس، وكان هناك اشكال بينه وبين الشباب ورئيس البلدية جاء ليهدئ الأوضاع، ولم يتمّ الإعتدء على نساء وإنّما ضرب هو فقط”.

وعن التقرير الطبي قال “بـ 100$ يمكن أن تصنع أيّ تقرير”.

إقرأ أيضاً: «سرايا المقاومة» تنظيم يخوض الانتخابات أو اتهام؟

وبخصوص تحفظ البعض منهم على ربط رئيس البلدية بسرايا المقاومة، قال “هناك من يؤيد المقاومة ومن لا يؤيدها، ونحن وطنيون، والسنة أكثر ناس وطنيين وحينما جاءت عائلة الحريري وتيار المستقبل بدأ التحريض وبدأت فتنة اسرائيلية اميريكية بين السنة والشيعة”.
وأردف “القصة آراء وليست سرايا مقاومة”.

بدوره رئيس بلدية مدوخا مروان ذبيان، أوضح لـ”جنوبية” أنّ “المقصود هو التشهير بي كرئيس بلدية، المشكلة صارت بشكل عادي ويمكن أن تحصل بأيّ بلدة، وأنا ذهبت إلى مكان حدوث الاحتكاك لأعرف ما الذي حدث، والسبب الأساسي له هو الانتخابات والسياسة”.

إقرأ أيضاً: متسلحاً بسرايا المقاومة: رئيس بلدية مدوخا يعتدي على مسنة… ويشبح!

وأضاف “هذه ليس أوّل مشكلة ولا آخر مشكلة، وإيراد اسمي هدفه سياسي بحت”.
وعن تعرض الوالدة للضرب، أشار ذبيان “لم أراها عندما تعرضت للضرب، وأخبروني أنّها ضربت ولكن لم أتأكد”.

وفيما يتعلق بانزعاجه من ربطه بسرايا المقاومة، قال “موقفي السياسي لا علاقة له في الإشكال الذي حدث وهو يتعلق بي كشخص أنا أؤيد سعد الحريري كما اؤيد نصرالله كما اؤيد أيّ طرف”.

كما زوّد رئيس البلدية موقع “جنوبية” بالبيان التالي:

بيان رئيس بلدية مدوخا

بيان رئيس بلدية مدوخا

آخر تحديث: 20 يونيو، 2016 5:34 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>