تدخل بالقضاء…ومخاتير قيد التحقيق يفوزون مجدداً!

يبدو أن تدخل الجهات الحزبية في الضاحية الجنوبية واضح ومستمر ومتواصل في شؤون القضاء اللبناني، عبر ملفات عناصره، أو الأشخاص المحسوبين عليه، ولعل أبرز ما قام مؤخراً، وأمعن في تنفيذه، قبل الإنتخابات البلدية والاختيارية، التي حصلت في 15/أيار/2016، في محافظة جبل لبنان، ورغم أن التحقيق القضائي كان جارياً، فإن الجهات الحزبية طلبت من المعنيين لديهم، بالضغط على القضاة لوضع هذه الملفات، في جوارير قصر العدل في بعبدا، وعدم فتحها أبداً والتي طالت 3 مخاتير، في بلدتي برج البراجنة والغبيري، كانت بياناتهم مرفوضة، من قبل مختلف مراكز ودوائر الأمن العام، وتمت مصادرة الأختام، التي كانت بحوزتهم، لأنهم قاموا بعمليات تزوير، وإعطاء مواطنين سوريين، بيانات وأوراق فارغة، من أجل تعبئة ما يريدونه.

ومن المستغرب جداً، أن يقوم هؤلاء المخاتير، بإعادة ترشيحهم مجدداً وفوزهم مرة ثانية، والسؤال هو كيف أقسموا اليمين مجدداً أمام القاضي المنفرد الجزائي في بعبدا، وتسلموا أختام جديدة وقضيتهم ما زالت عالقة؟!، وهؤلاء المخاتير:
-1- ز.س (حي السياد في برج البراجنة).
-2- ع.خ مختار، (حي بئر حسن في الغبيري).
-3- م.ك، (حي الجامع في الغبيري).

آخر تحديث: 18 يونيو، 2016 9:02 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>