بلدة الفاكهة: عرس بلدي ديموقراطي…

جرت الانتخابات في بلدة الفاكهة_الجديدة الاسبوع الماضي التي تقع اداريآ ضمن نطاق محافظة بعلبك، وانتهى النهار الانتخابي بسلام حيث كان يوم الاحد عرسآ ديمقراطيآ بكل ما للكلمة من معنى كما أكد لنا مصدر في البلدة.

لم يتم تسجيل اي حادث امني أو تجاوز فردي في الانتخابات البلدية في الفاكهة، وقد تنافس في هذه الانتخابات اربعة لوائح، لائحة برئاسة الدكتور ناصر سكرية، لائحة برئاسة السيد نصري محي الدين، لائحة برئاسة السيد مهند محي الدين، ولائحة تكونت من مجموعة من الشباب وناشطي المجتمع المدني وقد اتت النتائج على الشكل التالي:

لائحة السيد نصري محي الدين احد عشر عضوا.

الدكتور ناصر سكرية خرق الفوز مع ثلاثة اعضاء من لائحته (تم استبعاد المرشح الفائز هاني كبار كون شقيقه فائز على لائحة نصري محي الدين والمرشح هاني كبار هو الاصغر سنآ).

اقرأ أيضاً: الاعتراض الشيعي يفرض معركة بلدية قاسية على حزب الله في الضاحية الجنوبية‏

كما خرق السيد مهند محي الدين الفوز مع ثلاثة من لائحته ايضآ (وتجدر الاشارة ان السيد مهند محي الدين هو الفائز الاصغر عمرآ في لبنان لعضوية بلدية).

وبعد صدور النتائج بدأ الحديث عن عمليات تشطيب على اساس طائفي او مذهبي او عائلي كما كثر الحديث عن المال السياسي والرشاوى علمٱ ان هذه الاحاديث ليست منقولة بصورة كاملة او صحيحة لواقع الانتخابات.

وفي اليوم التالي للانتخابات كتب الدكتور ناصر سكرية على صفحته الخاصة على الفيسبوك تهنئة لجميع الفائزين وابدى استعداده للتعاون في المجلس البلدي من اجل مصلحة و تقدم البلدة ولم يصدر اي موقف حتى الان من السيد مهند محي الدين.

 

وفي حديث مع رئيس اللائحة الفائزة بالاغلبية في المجلس البلدي الجديد السيد نصري محي الدين افاد بـ”أنه مهما كثرت الشائعات لن يستطيع المغرضون ان يصنعوا شرخآ بيننا و بين شركائنا وحلفائنا في البلدة وهدفنا هو الصالح العام والمصلحة العامة من اجل رقي بلدتنا وتقدمها نحو الافصل ونتمنى من جميع الفائزين التعاون من اجل الوصول بـ”الفاكهة” الى بلدة راقية متقدمة”.

وعند سؤاله عن التمثيل المسيحي داخل المجلس البلدي الجديد لم ينكر السيد محي الدين، “ان هناك عمليات تشطيب قد حصلت وهناك اخطاء حصلت، ولكننا نطمئن ان التمثيل لا يكون في العدد لأننا متمسكين بالشراكة الحقيقية في البلدة كما في المجلس البلدي ولن نقبل بانتقاص حقوق الشريك المسيحي في اي تفصيل مهما كان دقيقا، ونتمنى على مطلقي الشائعات ان يلجموا السنتهم بعد صدور النتائج الرسمية فمن غير المسموح وقوع اي فتنة طائفية او عائلية في البلدة وان هذه البلدة هي مثال للعيش المشترك وستبقى كذلك ولن يلغي احد احدا، كما ان غير مسموح ان ينتقص احد من حقوق اي احد اخر.

اقرأ أيضاً: حزب الله المتفوق برًا وبحرًا وجوًا… استولى على بريتال!

واخيرا تمنى السيد محي الدين من الناشطين المدنيين وعنصر الشباب تكوين بلدية ظل لتصويب العمل البلدي ومحاسبة المجلس على اخطائه ومساعدته.

 

آخر تحديث: 12 مايو، 2016 1:56 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>