مقدمات نشرات الاخبار التلفزيونية المسائية ليوم الأربعاء 11-5-2016

نشرة اخبار الـnbn

المقدمة:

فتحت الانتخابات البلدية والاختيارية الطريق امام الانتخابات النيابية، لكن المشكلة بالقانون فهل يتم التوصل الى توافق؟ الرئيس نبيه بري جزم ان لا تمديد اخر لولاية المجلس الحالي مهما حصل ما يعني ان البلاد امام خيارين اما انتاج قانون انتخاب عصري عادل وفق النسبية، واما اجراء الانتخابات على اساس قانون الستين .

مشهد الانتخابات البلدية في بيروت يشكل حافزا اضافيا لاعتماد النسبية في النيابية لضمان تمثيل الناس فلا يجوز ان يغيّب احد، فالمواطنون ملوا وهم يشهدون على تراكم الفضائح من ملف النفايات الى ملف الانترنت غير الشرعي وكل ملفات الفساد وما بينها من صفقة الرملة البيضاء في ايامنا السوداء .

سوداوية المشهد الاقليمي تزداد كما بدا في العراق اليوم بسلسلة من التفجيرات ضربت بغداد واوقعت اكثر من 200 شهيد وجريح ،هذه التفجيرات تاتي ردا على هزائم داعش في الانبار بعد تقدم الجيش والحشد الشعبي في مناطق استراتيجية مهمة.

سوريا، عين على الميدان وعين على جنيف فماذا يحمل الاسبوع المقبل؟ وهل تساهم الهدنة بمشاريع الحل ام هي مرحلة تحضيرية لحسم عسكري في حلب والغوطة الشرقية.

ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ

نشرة أخبار المنار

المقدمة:

لم تُقفَل صناديقُ اقتراعِ الاحدِ البلدي حتى الآن، فما فتحتهُ من ملفاتٍ ابقاها حدثاً يُبنى عليه بالوقائعِ والتحليلات..

اخترقت تداعياتُها لوائحَ الحلفاء، فرزاً وضماً واتهامات، ولا من يضمنُ صورةً تزدادُ تشلعاً مع عواصفِ المواقفِ والتصريحات، فيما العينُ الانتخابيةُ على المتبقي من الآحاد ..

احدُ ابرزِ الملفاتِ المفتوحةِ معَ صناديقِ الانتخاباتِ البلدية، هو الانتخاباتُ النيابيةُ التي قال رئيسُ مجلسِ النواب نبيه بري ان لا تأجيلَ لها، والحاجةُ اليومَ لإنجازِ قانونٍ جديدٍ للانتخاباتِ كمفتاحِ حلٍ لأزماتِنا السياسية..

اما حلُ ازمةِ المنطقةِ فبوضعِ حدٍ للدولِ الراعيةِ للارهابِ الذي ضربَ اليومَ العراقَ بمجازرَ استهدفت بغدادَ والكاظميةَ موقعةً عشراتِ الشهداء..

حزبُ الله الذي ادانَ هذا الارهابَ التكفيريَ الذي يستمدُ افكارَه وطاقاتِه من دولٍ وهيئاتٍ خارجَ حدودِ العراق، دعا الى العملِ على تحميلِ هذه الدولِ المسؤوليةَ عما تقومُ به من دعمٍ للارهاب والارهابيين..

اما الحديثُ عن واقعِ المنطقةِ المثكولةِ بالارهابِ الفكري والدموي، وما يَجري ايضاً في لبنان، سيكونُ غداً معَ اطلالةِ الامينِ العامّ لحزبِ الله سماحة السيد حسن نصر الله عندَ الرابعةِ والنصفِ عصراً عبرَ المنار ، في كلمةٍ له خلالَ احتفالٍ بيومِ الجريحِ المقاوم..

.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ

نشرة أخبار الجديد NTV

المقدمة:

تضرِبُ الحيويةُ في جبلِ لبنانَ مِن أعاليهِ إلى سفوحِه ستةُ أقضيةٍ تستعدُّ لأحدِ المنافسةِ البلديةِ التي ضخّت الروحَ في البلدِ المُقعدِ وشَغَلتْه بحروبٍ حُلوةٍ وفَتَحت صناديقَ اشتاقَ إليها اللبنانيون المعاركُ على وُسعِ الجبل وفي بلداتِه وحاراتِه وحيَّ على الاقتراعِ الذي يُفرِزُ حُكماً رديفاً وقُوىً نافست الحُكمَ وأصبحت على مشارفِ أرقامِه وفي تاريخِها لم تتّخذِ البلدياتُ هذا الصراعَ ولا هذا التنافسَ الذي أصبحَ بديلاً مِن الحَراكِ الشعبيّ ولأنّه كذلك فإنَّ كلَّ مافياتِ الحُكمِ وأحزابِه ومكوّناتِه سوفَ تَشعرُ بتهديدِ الوجود وهذا مبرِّرُ قيامةِ الأحزابِ وتحالفاتِها لمنعِ أيِّ تَغيير فالأحزابُ الممثِّلةُ للسلطةِ تخوضُ حربَ الدفاعِ عن مكوّناتِها فتقفُ في وجهِ التغييرِ الإنمائيِّ سواءٌ بالتوافقِ وتعميمِ نَهجِ التزكيةِ أو بالاتحادِ فيما بينَها لمنعِ أيِّ تسللٍ مِن المجتمعِ المدَنيّ أو الشخصياتِ المحايدة وهذا ما شهِدتْه مجرياتُ معركةِ العاصمةِ والبقاع حيث تكدّستِ الأصواتُ المُقلِقة مِن “بيروت مدينتي” إلى “بَعْلَبك مدينتي” فقب الياس وصولاً إلى الكُتلةِ الشعبيةِ وتمرّدِ سيدتِها ميريام سكاف على ثلاثةِ أحزاب. لقد نَجحت شياطينُ الحُكمِ في ضربِ الحَراكِ الشعبيِّ لحظةَ فَرزِ النُفايات لكنها وعند فرزِ الصناديق وَجدت نفسَها في خطرٍ أشدَّ فتكاً بها وهنا باتَ

على كلِّ القوى ذاتِ الأرقامِ الصعبة أن تعيدَ تدويرَ وجودِها لتصبحَ سلطةً رديفةً وتشكّلَ إنتفاضةً على المحتلينَ السياسيين وتسألَ عن إخفاءِ الموازنةِ منذُ أحدَ عَشَرَ عاماً عن أحدَ عَشَرَ ملياراً نسِيها فؤاد السنيورة من دونِ قيدٍ ولا شرط عن قانونِ انتخابٍ مفقود عن انتخاباتٍ نيابيةٍ يدنو أجلُها وعن مئةٍ وثمانيةٍ وعِشرينَ نائباً ناقصاً واحداً أصبحوا اليومَ برتبةِ النوابِ الباطلينَ وبشهادةٍ قانونيةٍ مِنَ المجلسِ الدستوري وحتى “ما يبعينا الرئيس نبيه بري من كيسِ المجلسِ الدستوري” فإنّ ما أدلى به اليومَ حولَ تقصيرِ المُهَلِ ورَفضِ التمديدِ بأيِّ شكلٍ مِنَ الأشكالِ هو تأكيدُ المؤكّد تصريحُه في مكانِه وخيرُ بري عاجلُه فلْيستندْ إلى الدّستوريّ ويُعلنْ أنّ مجموعتَه النيابيةَ أصبحت اليومَ بائدة منحلةً وَوجَبَ الدعوةُ إلى الانتخابِ الفوريّ وأياً يكن القانون.

ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ

نشرة أخبار المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC

المقدمة:

بروية ترسم الانتخابات البلدية خط سير الانتخابات النيابية المفترض حصولها في صيف العام 2017، ادركت الطبقة السياسية ان الاقتراع ات وما كان ترأس الرئيس نبيه بري لجلسة اللجان المشتركة الاثنين الا بمثابة انطلاق صفارة هذه الانتخابات التي يدرك الجميع مشكلتيها الاساسيتين، قانون الانتخاب ورئاسة الجمهورية.

الى حينه وفيما يتربع قانون الستين ملكاً على سائر القوانين، سيدرس المعنيون ارقام كل جولة من جولات المبارزات السياسية المغطاة تحت تسمية الانماء وسيقرأ الجميع نتائج معركة جبل

لبنان حيث يخوض تحالف التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية معارك مشتركة للمرة الاولى منذ عقود محاولاً في الوقت نفسه تحديد حجم الخسائر في المعارك حيث يتواجه الحليفان الجديدان.

ايام قليلة تفصلنا عن المعركة حيث تشهد بعض القرى خلطات انتخابية غريبة وانقسامات سياسية حادة حملت برجا وسن الفيل وجونية لقب ام المعارك.

ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ

نشرة أخبار الـOTV

المقدمة:

منذ اجتماع اللجان النيابية المشتركة يوم الاثنين الماضي، بدا أن في فم الرئيس نبيه بري كلاماً ما … النواب الذين يعرفونه ويلتقطون إشاراته، أدركوا أن في جعبته شيئاً ما … اليوم، أعلنها: مبادرة غير مسبوقة بالنسبة إليه. كما بالنسبة إلى الوضع السياسي والمازق الرئاسي برمته: تعالوا إلى قانون جديد للانتخابات النيابية … بعدها نذهب إلى انتخابات تشريعية، شرط التعهد بعد تشكيل المجلس النيابي الجديد، بانتخاب رئيس للجمهورية، ولو من دون نصاب الثلثين … خطوة كبيرة. مبادرة جديدة، يمكن أن تحرك مستنقع المأزق الراهن … معلومات الأو تي في أن مبادرة بري لم تفاجئ قلة قليلة من الأقطاب. فهو كان قد جس نبضهم حيالها … أما الدوافع بالنسبة إليه، فتقتصر على أن لبنان لم يعد يحتمل. وأن الوضع قد يذهب إلى تدهور يلامس الانهيار، في غضون وقت ليس بطويل … يبقى توقيت مبادرة بري، وهو بأهمية مضمونها … إذ جاءت الفكرة والخطوة، بين انطلاق الانتخابات البلدية، بما يطمئن إلى أن أي انتخابات

ممكنة، بلا حجج تمديد ولا ذرائع تجميد … وبين انتظار الضيوف الفرنسيين والأوروبيين وغيرهم، ممن يحاول طبخ رئيس لنا خارج لبنان … هل تنجح مبادرة بري؟ هل تصل إلى حل، أو توصل إلى لبننة الاستحقاق ورئاسته؟ الأكيد، أنه بين بلدية بيروت الممتازة، وبين انتخابات جونيه التي ما همها من هدير البحر … تستحق مبادرة بري كل عناية واهتمام …

ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ

نشرة المستقبل

المقدمة:

لا أحد يريد الانتباه إلى التغيير العملاق الذي ضرب في بعلبك.

اقرب الى تسونامي شيعي كاد يقتلع مضارب حزب الله في بعلبك والهرمل. ففي معظم البلدات الكبيرة إما خروقات من المعارضة، أو فوز باهت وصغير لحزب الله، بطعم الهزيمة، رغم تحالفه مع بقية أحزاب 8 آذار. فوز بفارق ضئيل عن المعارضين الشيعة لسياساته، لم يتجاوز 700 صوت في مدينة كبعلبك.

أمّ المعارك كانت بعلبك، مع 46 % من أصواتها ضدّ حزب الله. معركة تغاضى عنها جزء كبير من الإعلام اللبناني والعربي، خصوصاً الإعلام المحلي الذي بات متخصّصا في تسويق فكرة انكسار الرئيس سعد الحريري، وفي غسيل الدماغ لادّعاء بطولات وهمية في بيروت.

في جبل لبنان أيضا لا يهتمّ معظم الناشطين بالمعارك. في الساعات القليلة الماضية والآتية سنشهد إعلان لوائح في سن الفيل وجونية ودير القمر والشياح وغيرها من المدن والبلدات الكبيرة. لكن لا أحد مهتمّ. العين فقط على بيروت.

وفي الضاحية الجنوبية، شجعان قلائل شكّلوا لوائح في الغبيري وبرج البراجنة وحارة حريك وغيرها، في وجه الثنائي الشيعي، أملا في التغيير. لكن لا أحد يتابع. والناشطون المتخصصون في شتم الحريرية، والكتاب المتحمسون للتغيير في بيروت فقط، لا تعنيهم أيّ معركة خارج بيئة الرئيس الحريري. كأنّه العمى وقد ضربهم بيث باتوا لا يستطيعون الرؤية خارج مدار الأشعة ما فوق الحمراء، أشعة الوضوح والثقة والصمود، التي تعميهم، ومصدرها بيت المناصفة والحداثة، بيت الوسط.

ـ.ـ.ـ.ـ.ـ..ـ.ـ.ـ.ـ

نشرة أخبارMTV

المقدمة:

يبدو ان مجريات معركتي بيروت وزحلة البلديتين ستسيلان الكثير من الحبر والكلام وكله من صنف العتب والوعيد والردود والردود المضادة ،هذه هي الحال بين تيار المستقبل ومكونات الرابع عشر من اذار المسيحية وما يسهل توقعه ان ساحات الانتقام وتقليم الاظافر ستكون في ما تبقى من مراحل الانتخابات البلدية في المدى القريب.

وفي الانتخابات النيابية في مدى قد يقصر او يطول ،لكن الاستحقاق حاصل لا محالة بحسب ما يؤكد الرئيس نبيه بري.

في الاشتباك السياسي العام رئيس المجلس طرح اشكاليتين اجراء الانتخابات النيابية قبل الرئاسية وحتمية انجاز قانون للانتخاب ،لكنه في هذه المسألة مرر كرة ثمينة للمستقبل والاشتراكي حاشرا الاخرين، وتحديدا مسيحي الرفض باحيائه قانون الستين في حال تعذر اعتماد اي من القوانيين الاربعة وهو يعلم ان المهمة مستحيلة بعد الطلاق القواتي المستقبلي .

__________________________________________________________

آخر تحديث: 8 مارس، 2017 10:54 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>